اطلاق 191 ناشطا كرديا شاركوا باعتصام في دمشق

دمشق تطالب المدرسين الذين يحملون الجنسية الأميركية بمغادرتها خلال 48 ساعة

1 يناير 1970 04:46 م
دمشق - د ب أ، ا ف ب - قالت مصادر مطلعة إن المدرسة الأميركية في دمشق تلقت امس، تبليغا بوجوب مغادرة الأساتذة الذين يحملون الجنسية الأميركية، سورية خلال 48 ساعة.
يأتي ذلك، من ضمن حيثيات القرار الذي كانت اتخذته الحكومة السورية الذي نص على إغلاق المركز الثقافي والمدرسة الأميركية في دمشق، ردا على الغارة الأميركية في 26 اكتوبر الماضي، وأدت إلى مقتل وجرح عدد من السوريين، حسب بيان الحكومة.
وكان بعض الأهالي تحدثوا امس، عن تطبيق الإجراءات التي اتخذتها سورية على أرض الواقع في المدرسة، حيث طلب من الطلاب المغادرة قبل نهاية الدوام الرسمي.
وكان قرار الحكومة بإغلاق المؤسستين الأميركتين أعطى مهلة إلى السادس من الشهر الجاري.
في سياق اخر، اعلنت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية، امس، في بيان، ان «السلطات السورية اطلقت في ساعة متأخرة من مساء الاحد نحو 191 ناشطا سوريا كرديا كانت احتجزتهم صباح اليوم نفسه، فيما ابقت حسن صالح عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي قيد الاحتجاز».
وكانت السلطات فرقت الاحد المشاركين في اعتصام اقامته احزاب كردية سورية محظورة امام البرلمان في دمشق «احتجاجا على المرسوم 49 الصادر في 10 سبتمبر 2008 والذي يحظر بيع عقارات وأراض في المناطق الحدودية إلا بعد موافقات مسبقة».
واضافت المنظمة انها «علمت ان وزير الداخلية (اللواء بسام عبد المجيد) التقى المحتجزين قبل اطلاقهم، وقال لهم ان المرسوم 49 ليس موجها ضد الاكراد وانما هو مرسوم موجه لكل المناطق الحدودية في سورية».