الشريف التقى كتاب الصحف: الشفافية سمة العمل في «أمانة الأوقاف»

1 يناير 1970 04:11 م
أكد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف الدكتور محمد عبدالغفار الشريف ان الامانة تقوم بإدارة أموال الوقف واستثمارها وصرف ريعها في حدود شروط الواقفين وبما يحقق المقاصد الشرعية للوقف وتنمية المجتمع حضاريا وثقافيا واجتماعيا، بالاضافة إلى تخفيف العبء عن المحتاجين وتزويدهم باحتياجاتهم الاساسية.
جاء ذلك خلال لقاء الشريف مجموعة من الصحافيين اصحاب الرأي وكتاب الزوايا في الصحف اليومية في مكتبة الأمانة. وهم الدكتور محمد الرميحي رئيس تحرير جريدة «أوان»، الدكتور محمد العوضي جريدة «الراي»، عماد السيف وعلي البغلي جريدة «القبس»، عبدالرحمن النجار واحمد الفهد جريدة «الوطن»، قيس الاسطى جريدة «القبس»، يوسف الخالد جريدة «أوان»، والدكتور صلاح الفضلي جريدة «عالم اليوم».
وأكد الشريف ان «العمل في الامانة العامة للاوقاف يقوم على الشفافية والتعاون حيث تسود المحبة والاخلاص وروح الفريق الواحد بين جميع العاملين في الامانة من موظفين واداريين وقياديين».
واوضح ان «الامانة تفتح ابوابها لجميع الصحافيين والكتاب اصحاب الرأي الحر والبناء وترحب بهم في أي وقت».
وشدد الشريف على ان «الأمانة العامة للاوقاف تتمتع بثقة كبيرة لدى الجمهور الكويتي لتأكده من أهمية الدور الايجابي للأمانة في خدمة المجتمع وتنميته في مختلف المجالات الدينية والاجتماعية بوجه عام».
واضاف الشريف انه «اثناء اللقاء بالكتاب والصحافيين دار حوار صريح حول بعض الامور المتعلقة بسير العمل في الأمانة العامة للاوقاف، حيث أكد على سلامة الأداء الذي تقوم به الأمانة بمختلف قطاعاتها واداراتها على كل المستويات العملية والادارية».
واشار الشريف إلى انه «أثناء اللقاء طرح بعض الكتاب أفكارا ومبادرات عدة لتفعيل دور الوقف في المجتمع بشكل أكبر على غرار ما هو موجود في بعض الدول الأوروبية كفرنسا، حيث طالب الدكتور محمد الرميحي بإنشاء وقفيات عدة للثقافة والاعلام وتنميتهما في المجتمع، لما لهما من دور مهم في ابراز الوقف وتأكيد فاعليته في المجتمع، وكذلك تبني الأمانة فكرة انشاء مشروع وقفي للإدارة العامة على غرار المشروع الفرنسي المعمول به في فرنسا في هذا المجال بشكل خاص».
وأكد الشريف في ختام اللقاء على نقطتين جوهريتين وهما: ان المجتمع الكويتي مجتمع إسلامي يراعي مختلف الابعاد والتعدديات وتباين وجهات النظر في اطار من احترام ثوابت المجتمع وقيمه الدينية والمجتمعية، وان الامانة ترحب بكل جهد أو نقد بناء يساهم في تطوير العمل في الامانة، ويسعى للرقي بالمجتمع وقد أثنى الكتاب اثناء اللقاء على الحملات الإعلامية التوعوية والتسويقية التي تنظمها الأمانة العامة للاوقاف في مجال خدمة الشباب ولفت انظارهم إلى الوقف ودوره البناء في المجتمع».