27 لاعباً في مستهل استعدادات كاظمة للموسم الجديد

عودة بعد... «توبيخ»

1 يناير 1970 03:50 م
شارك 27 لاعباً في اول تدريب لفريق كاظمة لكرة القدم، اول من امس، على الملعب الفرعي لاستاد الصداقة والسلام، وذلك بقيادة الروماني فلورين ماتروك.

وغاب عن التدريب عبدالرحمن البناي، الذي سيلتحق في معسكر الفريق في تركيا 10 الحالي، فضلا عن سلطان صلبوخ وفواز الدوسري، على ان يلتحقا بالفريق في اليومين المقبلين، فيما لم يشارك حمد الحربي ومحمد الهدهود لأسباب خاصة، ومن المنتظر ان يتدربا اليوم.

ومن المقرر ان ينضم اليوم ايضا الى التدريبات البرازيلي - التيمور الشرقي باتريك فابيانو، فيما سيلتحق البرازيلي اليكس ليما بالفريق في تركيا قادما من البرازيل.

في المقابل، حضر التدريب حارس المرمى شهاب كنكوني، إلا انه لم يتدرب، ومن المرجح ان يكون قد تدرب امس، بعد تلقيه وعودا من الإدارة بمنحه مكافأة مالية للاستمرار في الدفاع عن قميص النادي، تقديرا للسنوات الطويلة التي امضاها في صفوف «البرتقالي».

وبعد مشاركته في التمرين، استدعي يوسف ناصر من قبل إدارة النادي، لتوبيخه بسبب التصريحات التي أدلى بها في الفترة الأخيرة الى وسائل الاعلام. وطلبت منه الالتزام في التدريبات اليومية وتنفيذ تعليمات الجهازين الإداري والفني، ووعدته بدراسة أي عروض محلية او خارجية يحصل عليها وفق الأطر القانونية، واختيار الأنسب منها، التي ستعود بالفائدة على النادي واللاعب معا.

ومع انطلاق التدريبات استعدادا للموسم المقبل، أشاد مدير الفريق عبدالله الدوسري بحضور اللاعبين للتجمع الأول، ما يؤكد حرصهم على الظهور بشكل أفضل في الموسم الجديد، معتبرا ان هذا الأمر «يبعث حالة من الطمأنينة لدى الجهازين الإداري والفني وكذلك مجلس الادارة، ويترك انطباعا بجدية اللاعبين من اجل تقديم مستوى لافت».

وتمنى ان تتم ترجمة هذا «الاصرار والالتزام في منافسات الموسم الجديد، وتحقيق النتائج المرجوة، تساعد الفريق في التواجد على منصات التتويج»، مبديا ثقته باللاعبين وقدرتهم على بلوغ هذا الهدف. واشار الدوسري الى ان «الوضع لا يزال غامضا بشأن المباريات الودية في المعسكر التركي، وان امكانية مواجهة الكويت والعربي كبيرة، في ظل منع الفرق المحلية من مواجهة أندية اخرى، بسبب قرار إيقاف الرياضة الكويتية دولياً»، موضحا ان ماتروك طلب خوض ثلاث مباريات تجريبية قبل العودة الى البلاد.