الجيران: لا تجوز شرعاً العمليات الانتحارية

1 يناير 1970 09:51 ص
رأى النائب الدكتور عبدالرحمن الجيران، أن العمليات الانتحارية لاتجوز شرعاً، لافتاً إلى أن اقوال العلماء المشتبهة يجب فيها الرجوع الى اقوالهم المحكمة.

وقال الجيران في بيان أمس «هذا هو الاصل، ومدار الخلاف على الشخص الذي يذهب باختياره لقتل نفسه، فهذا لايجوز قطعاً، وإنما تحدث العلامة الالباني وبن عثيمين، رحم الله الجميع، عن الشخص الذي هو ميت ميت، وليس الشخص الذي يذهب باختياره وهذا ملحظ دقيق ارجو ان يتنبه له الاخوه، وقد حقق القول في شبهات المجيزين في بحث علمي محكّم الاخ الشيخ ابراهيم بن سلمان الفهيد، عضو هيئة التدريس بحامعة الامام محمد بن سعود.

وختم قائلاً«عندنا قاعده مستقرة ولله الحمد، وهي انه اذا اشتبه عندنا قول لعالم من العلماء، يجب علينا الرجوع الى محكم اقواله، وخاصةً في مسألة مثل هذه، التي يترتب عليها ازهاق ارواح وإسالة دماء، وقد تجر الى بلاء لا يعلمه إلاّ الله، كما هو حاصل اليوم ولا حول ولا قوة إلا بالله».