زوجة عسكري تعاني السرطان وأمراضاً عدة

مواطنة تناشد الخالد الموافقة على علاجها بالخارج

1 يناير 1970 03:40 م
بقلب مفجوع وآلام لا تنتهي وآمال تحدوها، ناشدت مواطنة كويتية معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزيرالاوقاف بالانابة الشيخ محمد الخالد الصباح الموقر مساعدتها ومد يد العون لها والنظر لحالها بعين العطف والرحمة ومن ثم التكرم بالموافقة على ارسالها للعلاج في فرنسا لانها فرصة الامل الوحيدة في الشفاء باذن الله تعالى، حيث انها تعاني سرطانا في الدم والعظام والغدة الليمفاوية كما انها مريضة بالقلب وضغط الدم ما جعلها مصابة باعاقة حركية.

وناشدت السيدة المبتلاة الخالد تقدير سنها وامراضها وهي ترجو سرعة الموافقة على سفرها للعلاج بالخارج رحمة بها وبأبنائها الستة الذين يحتاجون رعايتها وامومتها وهي بحاجة ماسة للعلاج بعد ان انهكها الألم وحالتها الصحية تزداد سوءا يوما بعد يوم علما بأن زوجها عسكري في وزارة الداخلية جعله الله في ميزان حسناتكم ومتعكم بالصحة والعافية.

للتواصل تلفون: 99023666

... وقدامى «نفط الكويت» يأملون الحصول على الجنسية



الى معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الاوقاف بالانابة الشيخ محمد الخالد الصباح، حفظكم الله نحيط معاليكم علما بأن العاملين في شركة نفط الكويت والذين تم توظيفهم في بداية حقبة الخمسينات من القرن الماضي في عهد المغفور له الشيخ عبدالله السالم وعن طريق ممثل سموه السيد صالح الملا رحمه الله والبالغ عددهم 90 شخصا يمدون اياديهم الى يدكم الكريمة ويناشدون معاليكم بتكريمهم ببند الاعمال الجليلة للحصول على الجنسية الكويتية، لاسيما ان لديهم من الاوراق الرسمية التي تثبت خدمتهم لهذا الوطن منذ امد بعيد وهي على سبيل المثال لا الحصر:

1- شهادة ميلاد كويتية، 2- الهوية الشخصية لامارة الكويت (ام علمين) موقعة من الامن العام بالاحمدي سنة 1957 وتبين انهم كويتيو الجسنية، 3- جميع احصاءات الدولة بما فيها احصاء 1965، 4- شهادة انتساب لشركة النفط، ولمن يهمه الامر من شركة نفط الكويت قبل صدور قانون التجنيس، 5- اوراق ثبوتية اخرى لنفس الحقبة وما بعدها، وحيث ان هؤلاء العاملين قد خدموا دولة الكويت الحبيبة ودعموا نهضتها عبر حفر وتنقيب الحقول النفطية وضخ شريان الحياة فيها في مختلف مجالات النفط في دولة الكويت، معرضين انفسهم للمخاطر العديدة مكدودين فيها، لتغدو الكويت بفضل الله وبفضل الخيرين من اهلها واحة خير وامان، ولقد حال دون مراجعتهم للجنة الجنسية في وقتها انشغالهم بالعمل النفطي في بقاع متفرقة من دولة الكويت من جهة، ومن جهة اخرى طلبت شركة النفط منهم عدم مغادرة مقار عملهم وانها ستقوم باحضار ممثلين عن لجنة التجنيس لهم لاتمام اجراءاتهم للحصول على الجنسية إلا ان الشركة لم تتمكن من احضار اللجنة وحرم هؤلاء الرواد من فرصة التسجيل في اللجنة، ونظرا لما تقدم، يرفع هؤلاء الرواد لمعاليكم الكريم كتابهم هذا متأملين ان تنظروا اليهم بعين كرم آل الصباح المعهود، واحقاقا للحق وتكريما لمن خدم الكويت ببند الاعمال الجليلة منذ انطلاقة شعلتها الاولى في شركة نفط الكويت.

ولمعاليكم وافر الشكر والتقدير، وخالص الدعوات بالتوفيق والسداد.

قدامى موظفي شركة نفط الكويت

للتواصل تلفون: 94422579