السالمية في «الممتاز» ... والشباب يبقى في «الأولى»

1 يناير 1970 04:35 م
| كتب مشعل العبكل |
بقي السالمية في الدوري الممتاز لكرة القدم، وبقي الشباب في دوري الدرجة الأولى، هذا في حال اقرار دوري الدرجتين للموسم المقبل، وان كانت كل الشواهد تؤكد أن نية اتحاد كرة القدم هي إقامة مسابقة الدوري العام لكرة القدم الموسم المقبل بنظام دمج الدرجتين.
وجاء بقاء كل من السالمية والشباب في «الممتاز» و«الدرجة الأولى» بعد فوز السالمية على الشباب في مباراتي الذهاب والاياب، حيث انتهت مباراة الذهاب 3/1، وفي الاياب 2/1.
وبذلك تصبح أندية فرق الدوري الممتاز الثمانية هي الكويت، القادسية، العربي، الجهراء، الصليبخات، النصر والسالمية، وانضم اليها فريق الفحيحيل الذي توج بطلا لفرق الدرجة الأولى، فيما أصبحت فرق الدرجة الأولى هي الساحل، خيطان، الشباب، اليرموك، والتضامن وانضم اليها كاظمة الذي احتل المركز الثامن في الدوري الممتاز، فيما احتل السالمية المركز السابع، ولذا لعب مباراتي الذهاب والاياب مع الشباب ثاني الدرجة الأولى لتحديد الفريق الذي يبقى في الدوري الممتاز.
سجل هدف الشباب سالم الفيلكاوي في الدقيقة 45 وتعادل للسالمية محترفه محمد زينو في الدقيقة 70 واحرز الهدف الثاني لـ «السماوي» فيصل العنزي في الدقيقة 92 وجاءت المباراة متوسطة المستوى، سيطر السالمية على بعض فتراتها، فيما سيطر الشباب على البعض الآخر، وسنحت لمهاجميه فرص عدة، وكان بامكانهم تسجيل أكثر من هدف ولكن لم ينجحوا في ذلك.