سارة الهاني: لم أسبر أغوار أيمن الذهبي لمعرفة نواياه ... وحلم التعامل مع ملحم بركات ما زال يراودني

1 يناير 1970 07:12 ص
| حاورتها خلود أبوالمجد |

منذ ظهورها الأول أسر صوت سارة الهاني آذان عشاق الفن الأصيل، وأعادت الى الأذهان ذكرى الراحلة الكبيرة أسمهان التي تربطها بها في الواقع صلة قرابة.

بدايتها كانت من استديو الفن 2001 حين انتزعت من زملائها مريام فارس ودارين حدشيتي وأيمن زبيب الميدالية الذهبية، في شهر مايو المقبل يصدر ثاني ألبوماتها الغنائية وهو من انتاج شركة «روتانا» للصوتيات والمرئيات، والذي تعتبره سارة الانطلاقة الحقيقية لها كونها هي من قامت باختيار معظم ألحانه، والمزيد من التفاصيل كشفت عنها سارة التي التقينا بها على هامش استضافتها في برنامج «نايت شو» عبر أثير اذاعة المارينا FM. وهنا نص تلك الدردشة العفوية: -

• هناك من شبه صوتك بصوت أسمهان، فكيف ترى سارة الهاني هذا التشبيه ؟

- أسعد كثيرا عندما يشبهون صوتي بهذا الصوت الملائكي الجميل، فهي أعطت للفن الكثير وكانت صاحبة حنجرة جميلة، وأي فنان يتمنى أن يحقق ولو جزءاً يسيراً مما لهذه القامات الفنية الخالدة من رصيد فني باهر. الى ذلك ثمة صلة قربى تربطني بالكبيرة أسمهان اذ ان والدتها هي ابنة عم جدتي من جانب والدتي، ويفرحني جدا دون شك أن يشبهونني بها.

• وهل فكرتِ بتجسيد دورها في مسلسل أو فيلم يتناول سيرتها الذاتية؟

- التمثيل بعيد تماما عن تفكيري حالياً، فالغناء يشغل وقتي وأطمح الى ترك بصمة بارزة في هذا المجال، ولكن هذا لا يمنع أنني سأكون سعيدة اذا طلب مني تجسيد دور أسمهان وسأفكر جدياً في خوض التجربة.

• وماذا قدمت «روتانا» كشركة انتاج لسارة الهاني ؟

- انضممت لشركة روتانا في وقت كان الجميع يخرج منها، ثانيا شخصيا لم أكن حديثة العهد في الوسط الفني وانما تخرجت من برنامج عريق وهو «استديو الفن» ومنذ فترة بعيدة، فلست احدى المتخرجات من برامج الغناء الجديدة كـ «ستار أكاديمي» أو «ســـوبر ستار»، وهذا منحني مزيداً من الـــدفع للانطلاق في طريقي الفني والقيمون على الشركة ووفروا لي الكثير من المساعدة لتحقيق طموحاتي.

• وهل أنت من متابعي برنامج ستار أكاديمي ؟

- أتابعه في أوقات الفراغ، وليس بشكل يومي وأعجبني هذا العام المغربية ضياء ونادر التونسي فصوته مميز.

• لو كانت مثل هذه البرامج موجودة في زمن استديو الفن، هل كان ليراودك التفكير بالاشتراك في أحدها ؟

- هذه البرامج تقدم فرصة لمن يمتلك موهبة الغناء والصوت الجميل لتعرفه على المنتجين، ويصبح لديه القدرة على ابراز موهبته، وبالتأكيد كنت سأفكر بالالتحاق بأحدها.

• في برنامج «نايت شو» سمعنا تأكيداً منك أن أغنيات ألبومك السابق لم تكن من اختيارك بمعظمها، وقد حظي أيمن الذهبي بحصة الأسد في تحديد الخيارات. فهل يمكننا القول إنه استخدمك في حربه ضد مطلقته أصالة ؟

- غالباً ما تردد هذا الكلام على مسمعي من داخل الوسط وخارجه، وشخصيا لم أسبر أغواره وأستشف نواياه لاعرف ما اذا كان يقصد استخدامي في حربه أم لا، وانما كان يشغلني في ذاك الوقت أن أثبت قدراتي الصوتية وأرسّخ اسمي في أذهان الجمهور، لذلك فور أن جاءني عرض «روتانا» ورأيته مناسبا لي وقعت على العقد وانضممت لهم، ولكني لست ناكرة للجميل وأعترف بأن أيمن الذهبي السبب في معرفة الناس بسارة الهاني - في بداياتي- وسأظل أتشكره طالما حييت.

• ولماذا لم تشارك في أي مهرجان غنائي حتى الآن ؟

- رفضت المشاركة في أي مهرجان، لأنني كـــما ذكرت ألبـــومي الأول لم يـــكن من اختياري كاملا، ففضلت الانتظار حتى يطرح البومي الـــجديد في الاسواق، فهو يعبر عني بكامل محتواه، وهذا ما اعتبره سيقدم سارة الهاني بشخصيتها الحقيقية للجمهور.

• اذن هل تصنفين ألبومك الثاني «هيك بتعمل» كبداية حقيقة لك ؟

- بالفعل يمكننا قول هذا، لأن ألبومي الاول تم تحضيره خلال شهرين فقط وفي ظروف سيئة جداً فترة العدوان الاسرائيلي على لبنان، والوضع كان قاسياً للغاية فلم أكن راضية أيضا عن التسجيل الخاص بالألبوم.

• وأين أصبح حلمك بالتعاون مع الموسيقار ملحم بركات ؟

- مازال يراودني هذا الحلم، فهو أهم موسيقار لدينا واتمنى أن يجمعني به عمل في يوم من الأيام أو حتى في الألبوم المقبل، فأتمنى أن يسمع صوتي ويوافق على التلحين لي، مثلما تعاون مع ماجدة الرومي بأغنية «اعتزلت الغرام» وكارول صقر «قوم يا حبيبي».

• أغنية «هيك بتعــمل» من ألحان رامي عيـــاش، فهـــل يمكن أن يجمعك معه دويــتو في يوم ما ؟

- محتمل أن يحدث هذا، فهي فكرة واردة لكنها لم تنفذ بعد.

• ومن من الأسماء في الخليج أو الوطن العربي التي تطرب لها سارة الهاني ؟

- صابر الرباعي، أصالة، ذكرى، نوال الكويتية، حسين الجسمي، نبيل شعيل، عبدالله الرويشد، فضل شاكر، يارا، وائل كفوري، نجوى كرم، أنغام، شيرين عبدالوهاب، نانسي عجرم، بشار الشطي الذي التقيته لعدة مرات كان احداها في برنامج تارتاتا برفقة بلبل الخليج.


أجواء «نايت شو»

كانت الساعة التي حلت فيها سارة الهاني قليلة بالنسبة لها كصوت جميل يســـتحق أن يستمع له الجمهور فترة أطول، فلم يشعر الموجودون أنه قضى ساعة في الاستديو وانما كانت أقل.

حضرت سارة وبرفقتها شـــقيقتها لـــينا وزوجـــها المقـــيمين في الكـــويت، وأخبرا علي نجم أن سارة كانت مقيمة سابقا في الكويت في صغرها، ولكن انطلاقتها الفـــنية جاءت من خلال استديو الفن في بيروت.

حينما أوتي على ذكر الفنان أيمن زبيب قالت سارة أنه من نفس دفعتها في استديو الفن وانه أيضا عاش في الكويت فترة كبيرة قبل أن يعرفه الجمهور، وكانت يحيي الكثير من الحفلات فيها، وأضافت أن من دفعتها أيضا كان مريام فارس ودارين حدشيتي وساندرا وهذه كانت آخر دفعة تخرجت من استديو الفن.



سارة مع أسرة برنامج «نايت شو»