«طيبة» احتفل بتنفيذ المديرين للبرنامج التدريبي في الريتيل أكاديمي

1 يناير 1970 03:48 م
احتفل مستشفى طيبة أخيرا، باستكمال عدد من المديرين ورؤساء الأقسام البرنامج التدريبي قيادة وإدارة الأفراد في الريتيل أكاديمي بنجاح كبير، حيث تم تطبيق أحدث النظريات والمفاهيم في مناخ عملي واقعي. واستمر البرنامج 4 أسابيع تراوحت ما بين المناقشات في الفصول وقاعة المحاكاة ومقر العمل.
ويأتي هذا البرنامج ضمن خطة استراتيجية اعتمدها القائمون على مستشفى طيبة لتحقيق التوسع والتطوير الشامل، لتأكيد وتعزيز موقع الريادة لمستشفى طيبة.
وتم اعتماد الريتيل أكاديمي لتنفيذ جانب التدريب وتطوير الأفراد، لما تتميز به الريتيل أكاديمي من طرح الجديد في السوق الكويتي، حيث يتم تطبيق منظومة المؤهلات الاسترالية الوطنية المعتمدة من قبل الحكومة الاسترالية لقطاع البيع بالتجزئة والخدمات التي تجمع ما بين النظريات والواقع من قبل مجموعة متميزة من المدربين المتخصصين في الريتيل.
وقالت المدير العام لشركة HRD International ياسمين المسلم، إن «الريتيل أكاديمي هي مركز استشارات وتدريب متخصص في تقديم الحلول الإدارية والمعرفة والمهارات، وفي تقييم وتطوير الكفاءات المهنية في ما يتعلق بقطاع البيع بالتجزئة والخدمات».
ولفتت إلى أن «هذا القطاع الكبير والحيوي أصبح يضم المستشفيات والعيادات الخاصة والمصارف وغيرها من الأعمال التي تقدم الخدمة والمعروض للمستهلك، وهذا المركز هو الأول من نوعه في الكويت والمنطقة، من حيث التخصص وطبيعة ومستوى البرامج التي تقدم به إلى جانب المقر المتميز الذي تم إعداده خصيصا لهذا الغرض، ويضم المركز قاعة محاكاة هي الأولى من نوعها، وتعتبر احدى العلامات المميزة».
وأشارت المسلم، إلى أن الريتيل أكاديمي هي البوابة المهنية التي تؤدي إلى مسار مهني جديد في عالم الريتيل، من خلال تأهيل مستمر للأفراد المتحمسين للعمل، ويدفعهم الالتزام الصريح بملاحقة مستقبل مهني ناجح في عالم الريتيل، لافتة إلى أن الريتيل أكاديمي التزمت برسالة رفع مستوى الكفاءة للعاملين في قطاع الريتيل، من خلال تقديم مجموعة متكاملة ومدروسة من المعارف والمهارات النظرية والعملية، وفق المؤهلات العالمية في بيئة عمل واقعية، وأن تساعد الشباب في التعرف على فرص العمل والتخطيط للمسار المهني في قطاع الريتيل.
وتأسست الريتيل أكاديمي في مايو 2010، وتتبع شركةHRD International، وهي شركة متخصصة في تأسيس وإدارة مراكز التدريب والتعليم، حيث كانت لها الأسبقية في تأسيس الكلية الأولى والوحيدة في الكويت، وهي كلية كويت ماسترخت لإدارة الأعمال المتخصصة ببرامج الماجستير والدراسات العليا، كما تدير المعهد البريطاني للتعليم والتدريب المتخصص بتطوير مهارات اللغة الإنكليزية العريقة.