7 - جنّي في الحديقة

1 يناير 1970 03:07 م
المرسل / رجاء... تقول: حلمت يا شيخ... انه كنت جالسة أنا وأهلي في الصالة... وقالت لي خالتي أن جني موجود في الحديقة..فخرجت الى حديقة منزلنا وفي يدي عصا... وكلما رأيت طيفا ضربته بالعصا.. ثم رفعت رأسي الى السماء فوجدت اسم ابنة خالتي هاجر مكتوب فيها هكذا hajar ثم فجأة كتب اسمي «رجاء» تحتها هكذا rajaa... فقلت في نفسي أنهم يريدونني أيضا... ثم اذا بامرأة سمراء وتلبس جلبابا أبيضا وغطت شعرها بمنديل أبيض أيضا تتبعني وهي غاضبة مني... فقلت في نفسي انني بالتأكيد قتلت زوجها الجني في بلادي الارملة تلبس ملابس بيضاء في أشهر العدة.
وأخدت أقرأ اية الكرسي لكنني أخطئ في نهايتها من الخوف فأعيد قراءتها وأخطئ... الى أن استيقظت من النوم.
يا شيخنا الفاضل... لما حلمت بهذا الحلم كانت خالتي تذهب بابنتها الى المشعوذين لأن أحدا قال لها أن ابنتها «هاجر» بها سحر فهي كانت تعاني وما زالت من عدم انقطاع دم الحيض عنها ولم ينفعها دواء.
وأنا لم أكن أرضى أبدا بفعلها وما كان بيدي الا النصح... والدعوة لها بالهداية.
التعبير: ربما تدل هذه الرؤيا على صلة رحم وزواج وحمل والحذر من أهل الشعوذة والكذب والنفاق.
قال تعالى: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ» البقرة168
والله أعلم