نابوليتانو يطلب من القذافي «وقف الأعمال العسكرية» ضد شعبه

روما مستعدة لتقديم مساعدات بمليار يورو لدول جنوب المتوسط

1 يناير 1970 04:53 م
جنيف - ا ف ب - صرح الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو، امام مجلس حقوق الانسان في جنيف، امس، بان على الزعيم الليبي معمر القذافي «وقف الاعمال العسكرية ضد شعبه». وقال انه «لا يمكن التسامح مع العنف ضد الشعب الليبي»، مؤكدا ان «استياء اي شعب في اي مكان يجب ان يحل بالحوار والارادة السياسية الطيبة».
واضاف ان ايطاليا تؤيد الدعوة التي اطلقها مجلس الامن «لوقف سريع للمأساة الليبية».
وتابع الرئيس الايطالي ان التطورات الاخيرة في منطقة المتوسط «تدل على ان الاتحاد الاوروبي يجب ان ينهي العمل الذي لم يكتمل في اقامة مجال مشترك للحرية والامن والعدالة».
واضاف ان «اقامة ادارة اكثر فاعلية للحدود لا يمكن ان تترك لكل واحدة من الدول الاعضاء بمفردها (...) لانها ليست حدود بلد بل حدود اوروبا».
وذكر نابوليتانو بان ايطاليا التي بقيت بلد هجرة لفترة طويلة شهدت في السنوات الاخيرة «تدفق مهاجرين».
واضاف ان «في العقد الاخير ارتفع عدد المقيمين من المهاجرين بنسبة 250 في المئة وبلغ سبعة في المئة من مجمل السكان الايطاليين ويشكلون قوة ايجابية في المجتمع».
وكان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني صرح بان بلاده مستعدة لتقديم مساعدات بـ «مليار يورو تقريبا» لتنمية دول جنوب المتوسط (فراتيني).
واوضح على هامش اجتماع نيابي للاتحاد من اجل المتوسط «لدينا اكثر من 600 مليون يورو من القروض لهذه الدول يمكننا ان نحولها الى استثمارات للبنى التحتية».
وفي نيس، طلب وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان، امس، من روما، ان تبقي داخل ايطاليا المهاجرين التونسيين الذين وصلوا من تونس منذ يناير الماضي ويريدون التوجه الى فرنسا.