قضية مهمة / «عد تنازلي» يدخل الملكة نور عالم هوليوود

1 يناير 1970 04:32 م
سيعرض في الشهر المقبل وبالتحديد يوم 23 يوليو في نيويورك وواشنطن فيلم وثائقي بعنوان « عد تنازلي» يعتبر رسالة حية ومصورة لامتلاك تسع دول لاسلحة نووية معرضة العالم **كله لخطر الانفجار اما عن طريق الارهاب إما فشل مهمة ديبلوماسية وإما عيب فني واما حتى خطأ بشري.

منتجة الفيلم الملكة نور زوجة العاهل الاردني الراحل الملك حسين اصبحت نجمة عالمية بعد ان عرفت ان طريق السينما هو افضل وسيلة لتوصيل ما يريد الانسان تبنيه من افكار واراء مهمة ممكن ان تساهم في حل الكثير من المعضلات والمشاكل الناتجة عن قضايا تهم كافة البشر بقولها ألقيت ملايين الكلمات بهذا الخصوص لكن الصور ورواية الاحداث هي التي يمكن ان تؤثر على الناس.

بتبنيها هذه الفكرة الناجحة ومساهمتها في صناعة الفيلم كونها احدي مؤسسات حركة غلوبال زيرو التي تهدف الى القضاء على السلحة النووية في شتي انحاء العالم اصبحت مستشارة خاصة للفيلم في اول مشاركة لها في صناعة الافلام في هوليوود, حيث جلست الملكة نور مع صناع الفيلم خصوصا المنتجين لورنس بندر وديان ويرمان وكاتبة الفيلم ومخرجته لوسي ووكر التي تحدثت في فيلمها عن تاريخ القنبلة النووية والخطر الذي يمثله الانتشار النووي.

مدة الفيلم 90 دقيقة تتضمن مقابلات مع شخصيات مهمة لها علاقة وثيقة بالموضوع مثل رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير والرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر ورئيس الاتحاد السوفياتي سابقا ميخائيل جورباتشوف.

جدير بالذكر ان بندر وويرمان قالا بان مساهمة الملكة نور كمستشارة بالفيلم لاتقدر بثمن.