استقرار أسعار النفط عند 90 دولاراً واحتمالات ضخ النفط الإيراني تزيد الضغوط

9 فبراير 2022 04:12 م

استقرت أسعار النفط عند نحو 90 دولارا للبرميل، اليوم الأربعاء، لكن احتمال زيادة الإمدادات من إيران والولايات المتحدة أبقى ضغوطا على الأسعار. ونزل سعر العقود الآجلة على خام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.4 في المئة إلى 90.42 دولار للبرميل بحلول الساعة 1150 بتوقيت غرينتش.

وهبط سعر خام غرب تكساس الوسيط 43 سنتا أو 0.4 في المئة إلى 88.93 دولار للبرميل.

وتراجع الخامان بنسبة اثنين في المئة أمس الثلاثاء مع استئناف واشنطن لمحادثات غير مباشرة مع إيران في شأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وقد يؤدي التوصل إلى اتفاق إلى رفع العقوبات الأميركية عن صادرات النفط الإيرانية وإضافة إمدادات سريعة إلى السوق، لكن ما زالت هناك قضايا لم تحل.

وتأثرت الأسواق كذلك بأحدث تقرير شهري من إدارة معلومات الطاقة الأميركية التي زادت توقعاتها لإنتاج الخام الأميركي إلى 11.97 مليون برميل يوميا في المتوسط هذا العام.

وعلى جانب آخر بدا أن المخاطر السياسية تراجعت اليوم الأربعاء وفقا لعدة محللين.

وقال كارستين فريتش محلل السلع الأولية لدى كومرتس بنك «المخاوف في شأن تصعيد جديد في الصراع الروسي الأوكراني تراجعت بعض الشيء، فيما يبدو بعد الجهود الديبلوماسية الأخيرة مما يحد من أثر المخاطر على سعر النفط».

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء إنه يعتقد أن هناك خطوات يمكن اتخاذها لتخفيف تصعيد الأزمة بعد اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ودعوته لجميع الأطراف بالهدوء.

لكن بيانات المخزونات الأميركية حدت من أثر الضغوط الخافضة للأسعار.

فقد انخفضت المخزونات الأميركية من الخام والبنزين ونواتج التقطير الأسبوع الماضي وفقا لمصادر من السوق نقلا عن بيانات معهد البترول الأميركي.