«أرغوس»: إنتاج «المقسومة» قد يرتفع 300 ألف برميل يومياً خلال أشهر

2 فبراير 2022 09:30 م

ذكر موقع أرغوس أن الكويت والسعودية تتطلعان للمضي قدماً في خطط مواصلة تطوير وزيادة إنتاج النفط من الحقلين الرئيسيين المشتركين بينهما في المنطقة المحايدة.

وفي حين أشار الموقع إلى أن لجنة مشتركة ضمت مسؤولين سعوديين وكويتيين اجتمعت أخيراً «لاستكشاف مشاريع وخطط نفطية مستقبلية» في المنطقة المحايدة، نقل «أرغوس» عن أحد المصادر قوله إن الإنتاج الإجمالي من المنطقة المحايدة يمكن أن يرتفع بشكل مريح بمقدار 200 إلى 300 ألف برميل في اليوم خلال أشهر، إذا لزم الأمر، ما قد يرفع الإنتاج ليس فقط لمستويات ما قبل الإغلاق، ولكن ليصل إلى 550 ألف برميل في اليوم وهو المستوى التاريخي الذي بلغه إنتاج المنطقة.

وبيّن موقع ارغوس أن الإنتاج من المنطقة المحايدة يتزايد من 300 ألف برميل في اليوم من حقل الخفجي البحري و 250 ألف برميل في اليوم من حقل الوفرة البري بشكل تدريجي منذ أن أعيد تشغيلهما في أوائل عام 2020 بعد توقف دام لمدة أربع سنوات.

وقال مسؤولون من كل من الكويت والسعودية في الأسابيع التي أعقبت الاتفاق على استئناف الإنتاج إن الإنتاج من المنطقة المحايدة سيعود إلى مستويات ما قبل الإغلاق على الأقل بحلول نهاية عام 2020.

ولكن حتى اليوم، لا يزال إنتاج المنطقة المحايدة من الحقلين أقل بكثير حتى من مستويات ما قبل الإغلاق، حيث تقدر المصادر الإنتاج المشترك ما بين 300 و320 ألف برميل في اليوم حالياً. وقال أحد المصادر إن تباطؤ نمو الانتاج يعود جزئياً على الأقل إلى التعقيدات الفنية التي تمت مواجهتها نتيجة توقف العمل في الحقلين لسنوات عدة.

لكن «كورونا» وخفض الإنتاج الهائل بمقدار 9.7 مليون برميل في اليوم الذي نفذته «أوبك» وشركاؤها بعد أشهر قليلة بسبب الجائحة، لعبا دوراً ايضاً في تقليص الانتاج.