حاضرون... رغم الغياب

22 أبريل 2021 07:00 م

فنانون وفنانات أحببناهم وتابعنا ما كانوا يقدمونه على الدوام، كانوا معنا لأعوام عديدة في المواسم الدرامية الرمضانية المتتالية، إذ استطاعوا أن يثروا من خلال تواجدهم على شاشة التلفاز أبرز الأعمال المحلية التي كانت المحببة لدينا مهما مرّ عليها الزمن.

وجوه فنية ستبقى متواجدة رغم الغياب، ورعم اعتزال البعض منهم بشكل نهائي عن الساحة لسبب أو لآخر، والبعض الآخر فضّل أن يأخذ استراحة محارب لحين إيجاد ما هو مناسب من نصوص وأدوار، وآخرون منهم قد رحلوا عن عالمنا، لكن بقيت معنا بصماتهم الفنية محفورة في الوجدان، وشخصياتهم المتنوعة التي تقمصوها عالقة في الأذهان، وإبداعهم الفني الذي ما زال يُدرس للأجيال.

الصلال... بعد العاصفة

من الأسماء الغائبة في الموسم الحالي، الفنان إبراهيم الصلال، الذي استطاع خلال مسيرة فنية بلغت ستين عاماً، أن يقدم ما يزيد على 160 عملاً فنياً متنوعاً بين التلفزيوني، والمسرحي، والإذاعي، والسينما.

وكان الصلال أعلن لـ«الراي» في وقت سابق عن تعليق نشاطه الفني في الدراما أو في المسرح خلال الفترة الحالية، عازياً الأمر إلى «تردي الأوضاع في الكويت لناحية النص والإخراج والأداء أيضاً».

يذكر أن آخر أعمال الصلال الدرامية هو مسلسل «العاصفة» الذي ينتمي إلى فئة الدراما الاجتماعية والبوليسية، وحمل في ثناياه العديد من الرسائل والقيم الوطنية والإنسانية.

الياسين... جسّد مشهد وفاته

جسد الفنان الراحل سليمان الياسين، الذي يعد أحد أعمدة الحركة الفنية والمسرحية في الكويت، في يونيو الماضي، في الحلقة الأخيرة من مسلسله الأخير «أجندة» لحظات وفاته في مشهد درامي مؤثر كان قد عرض على عدد من القنوات الخليجية، وكان من إخراج هيا العبد السلام.

كما يعتبره الكثيرون مدرسة في المسرح النوعي.

رحل الياسين عن عمر الـ71 عاماً في شهر مارس العام الماضي، بعد وعكة صحية أدخلته العناية المركزة، تاركاً وراءه بصمة إبداعية في تاريخ المسرح الكويتي وأعمالاً ستبقى في ذاكرة الفن الكويتي حصد فيها الجوائز والتكريمات.

انطلقت مسيرته الفنية من خلال الانضمام إلى فرقة المسرح الخليجي العربي، قبل أن يوسع مجال عمله إلى التلفزيون والسينما من خلال المشاركة في عدد من الأعمال المتنوعة، حيث برزت موهبته الفنية الكبيرة.

وشهد العام 2020 آخر أعماله عبر «سبع أبواب»، «عافك الخاطر»، «بيت بيوت»، «شغف»، بالإضافة إلى مسلسل «سما عالية» الذي يعرض في الموسم الرمضاني الحالي، وبذلك ستكون هي آخر لقاء له مع معجبيه.