خواطر صعلوك

أسوأ نكبة... خداع الإنسان لنفسه !

8 أبريل 2021 10:00 م

في العام الأول ميلادي وُلد المسيح... كما لم يُولد أحدٌ من قبل.

وهو بحسب الأناجيل، لم يضحك أو يبتسم، فطوال اليوم كان ما بين المسح على العميان والخُرس ونازفات الدم والمصابين بالحمى والبرص والمجانين والمصروعين والمفلوجين... وكان أحياناً يُحيي الموتى للضرورة.

يُقدّم المعجزات لخراف أورشليم، تلك الخراف التي عاشت في المرعى، وقتلت الراعي.

وبحسب الأناجيل أيضاً كان له اثنا عشر تلميذاً وصديقاً، سينقصون واحداً يَومَ صلبه.

يهوذا الإسخريوطي، سلّم يسُوع لليهود بثلاثين من الفضة.

وفيما كان يسوع صاعداً إلى أورشليم أخذ الاثني عشر تلميذاً على انفراد في الطريق وقال لهم:

- ها نحن صاعدون إلى أورشليم، وابن الإنسان يُسَلّم إلى رؤساء الكهنة والكتبة «اليهود» فيحكمون عليه بالموت، ويسلّمونه إلى الأمم لكي تهزأ به وتجلده وتصلبه !

وبحسب الأناجيل أيضاً، فإن «قيافا» رئيس دار الكهنة اجتمع مع رؤساء الكهنة والكَتَبة ليُمسكوا يسوع ويقتلوه.

أما «بيلاطس» والي الرومان فقد قال لهم:

-إني بريء من دم هذا البارِّ! أبصروا أنتم!

في عام 1963م سيعاد فتح التحقيق في قضية مقتل المسيح...«وستيرانغ» محامٍ يهودي محترف، تولّى الدفاع عن اليهود أمام الفاتيكان.

بعد ألفي سنة تقريباً ظهرت وثائق جديدة وأدلة جنائية وشهود عيان، مازالوا على قيد الحياة.

شاهدا العيان اللذان وقفا أمام البابا في مؤتمر الفاتيكان... ادّعيا أن «قيافا» كان عنده إجازة مرضية في ذاك اليوم من دار الكهنة، وأخرج المحامي ورقة مختومة من الأمم المتحدة تثبت ذلك.

في عام 1970 م أعلن البابا براءة اليهود من دم المسيح، ولكنه أقر أداة الجريمة... الصليب.

... وتم توجيه التهمة إلى رأس الرومان الغوغاء الذين عاشوا في أورشليم... وطُبع الإنجيل الجديد معدلاً في... تل أبيب.

بعد ألفي سنة من موت يهوذا الإسخريوطي، سيقوم من قبره ليوزّع النسخ المعدلة بنفسه... والتي أسقطت عنه التُهم بالتبعية.

بحسب القرآن الكريم الذي معجزته «الكلمة»، والذي نزل للعالمين بعد موت المسيح بستمئة عام، فإن الواقعة تمّت بكاملها كما هي... ولكن رفع عنها يسوع نفسه.

يقول الله تعالى كلمته أحياناً بكلمة وأحياناً بكلمتين، قال «شُبّه لهم».

لم يستطع أحدٌ حتى الآن، أن يخدع العالم بأسرِه، ولم يستطع العالم بأسرِهِ أن يخدع أحداً حتى الآن... وكل ما لم يُذكر فيه اسم الله... أبتر.

[email protected]