أحدهم لا يحمل إثباتاً ومطلوب أمنياً

فض تجمهر أمام وكالات السيارات في الري

No Image

«الداخلية»: لن نتهاون مع كل من يحاول الخروج على القانون أو يقوم بأفعال مخلة بالأمن العام

أنهى رجال الأمن تجمهر عدد من الأشخاص أمام مقار وكالات سيارات في منطقة الري، واعتدوا على الأمنيين، وتبيّن أن أحدهم لا يحمل أي إثبات ومطلوب على ذمة قضية.
وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان، تلقت «الراي» نسخة منه، أن بلاغاً ورد إلى غرفة عمليات وزارة الداخلية يفيد بوجود مجموعة من الأشخاص يقومون بالتجمهر أمام وكالات السيارات بمنطقة الري، وعلى الفور توجهت قوة إلى المنطقة لفض التجمهر، وقام أفرادها بمخاطبتهم (المتجمهرين) أكثر من مرة بأن تصرفهم ممنوع بقوة القانون، إلا أنهم لم يمتثلوا للأوامر، وتهجموا على رجال الأمن.
وأضاف البيان «عند محاولة أفراد القوة الأمنية فض التجمهر، تهجم أحد المحرضين على رجال الأمن وقاومهم، إلا أنهم سيطروا عليه، واتضح أنه لا يحمل أوراقاً ثبوتية، ومطلوب للجهات الأمنية، وتم التحفظ عليه وتسجيل قضية بحقه، تمهيداً لإحالته إلى الجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقه».
وتابع البيان أن «وزارة الداخلية لن تتهاون مع كل من يحاول الخروج على القانون، أو القيام بأفعال مخلة بالأمن العام، كما تهيب بالمواطنين والمقيمين الابتعاد عن التجمهر المجرم قانوناً، والالتزام بالقوانين والإجراءات الصحية الوقائية التي أصدرها مجلس الوزراء».