«يونايتد» يتأهل بالبدلاء... و«كورونا» يُسعف توتنهام

«سيتي» وليفربول يلتقيان بورنموث ولينكولن في «الرابطة»

مانشستر - أ ف ب - يبدأ مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقب كأس الرابطة الإنكليزية المحترفة لكرة القدم في المواسم الثلاثة الماضية، أمام ضيفه بورنموث (درجة ثانية)، فيما يحلّ ليفربول، بطل الدوري، ضيفاً على لينكولن سيتي (ثانية)، ويلتقي بريستول سيتي (ثانية) مع أستون فيلا، في الدور الثالث.
وكان مانشستر يونايتد بلغ الدور الرابع من المسابقة، بفوزه الصعب على لوتون تاون (درجة ثانية) بثلاثية نظيفة، الثلاثاء، فيما اكتسح وست هام يونايتد ضيفه هال سيتي (ثانية) 5-1، على الرغم من غياب مدربه الأسكتلندي ديفيد مويس، لإصابته بفيروس «كورونا».
في المباراة الأولى، عانى «يونايتد» كثيراً لحجز بطاقته وانتظر الدقائق الأخيرة لتأمين فوزه بهدفين متأخرين.
وسجّل الثلاثية الإسباني خوان ماتا (45 من ركلة جزاء)، والبديلان ماركوس راشفورد (88)، وماسون غرينوود (90+2).
وفي الثانية، لم يتأثر وست هام بغياب مدربه مويس ولاعبيْه الفرنسي عيسى ديوب، والأيرلندي جوش كولين، الذين أبلغوا بإصابتهم بـ«كورونا»، خلال تواجدهم في الملعب استعداداً للمباراة، ونجح بالتأهل إلى الدور الرابع.
وسجّل الأسكتلندي روبرت سنودغراس (18)، والفرنسي سيباستيان هالير (45 و90+1) والأوكراني أندري يارمولينكو (56 من ركلة جزاء و90+2) أهداف وست هام، فيما سجّل لهال، ماليك ويلكس (70).
وفي مباراتين أخريين، سقط وست بروميتش ألبيون أمام برينتفورد (ثانية) بركلات الترجيح 4-5 بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي، فيما تأهل نيوبورت كونتي (رابعة) بفوزه على واتفورد (ثانية) 3-1.
وتأجلت مباراة توتنهام مع مضيفه ليتون أورينت (رابعة)، قبل ساعتين من انطلاقها بعد ظهور حالات إيجابية عدة للفيروس في صفوف الأخير.
ويأتي قرار التأجيل لمصلحة النادي اللندني، الذي كان عليه خوض 4 مباريات خلال 8 أيام في الفترة بين 20 و27 الجاري، وهو ما وصفه مدرب الـ«سبيرز»، البرتغالي جوزيه مورينيو بالأمر «المجنون».