الشاهين والدلال يقترحان تعديلات على آلية إجراء الانتخابات في ظل «كورونا»

No Image

أعلن النائب أسامة الشاهين إنه تقدم باقتراح برغبة بمشاركة النائب محمد الدلال يتعلق بآلية إجراء الانتخابات البرلمانية في ظل الظروف الاستثائية الراهنة والتي تستوجب ضرورة مراعاة الحذر والحيطة في ظل وجود فيروس كورونا.

وقال الشاهين: الاقتراح يتضمن تعديل المادة المتعلقة بتوقيت إجراء الانتخابات من الساعة 8 صباحا إلى 8 مساء، مطالبا بتمديدها إلى ساعات أكثر لضمان عدم التزاحم في المدارس وضمان التباعد البدني.

وأشار الى أنه من الأفضل زيادة عدد مدارس الاقتراع لضمان التباعد، داعيا وزارة الإعلام للقيام بدور أكبر لدعم المرشحين من خلال اتاحة الفرصة لهم للظهور في التلفزيون والإذاعة خصوصا أن الناخب لن يعتمد على الطريقة التقليدية مثل التواجد في الدواوين والندوات الجماهيرية .

وأضاف: من ضمن التعديلات ما يتعلق بنزاهة الانتخابات وشفافيتها وذلك بتشكيل فرق ميدانية من جمعية الشفافية وهيئة مكافحة الفساد ووزارة الداخلية لعمل الضبطيات وضبط حالات الجرائم الانتخابية، وتخصيص خط ساخن لتقديم البلاغات عن حالات الرشوة وشراء الأصوات أو التحايل والتلاعب في الجرائم الالكترونية .

وأكد الشاهين على أهمية وجود مناديب المرشحين في اللجان الفرعية لأن بعض القضاة يقومون بعملية فرز الأصوات من غير وجود مناديب المرشحين ما يثير الشك والبلبلة.

وأضاف: المقترح يتضمن تعديل قانون الانتخابات وتعديل قانون الدوائر وتعديلات تتيح وضع أفضل للانتخابات وذلك بقانون جديد للانتخاب يضمن تمثيل أفضل لممثلي الأمة قائم على معايير العدالة والكفاءة.