«الفيديرالي» قد يثبت الفائدة حتى 2023

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي أسعار الفائدة قابعة قرب الصفر، وتعهد بأن تظل كذلك إلى أن يصبح التضخم بصدد أن يتجاوز هدف البنك المركزي البالغ 2 في المئة. وأظهرت التوقعات الجديدة أن أسعار الفائدة لن تتغير حتى 2023 على الأقل، مع عدم اختراق التضخم مستوى 2 في المئة خلال تلك الفترة.
وذكر المجلس أنه سيبقي على مشتريات السندات الحكومية عند معدلات لا تقل عن الوتيرة الحالية البالغة 120 مليار دولار شهرياً.
وقال رئيس الاحتياطي الفيديرالي، جيروم باول «نتوقع أن نحافظ على سياسة نقدية تيسيرية حتى نصل إلى الأهداف الاقتصادية المرجوة ومن بينها المستويات القصوى للتوظيف. بالنسبة لأسعار الفائدة، نتوقع أن المستوى الحالي 0 - 0.2 في المئة سيبقى حتى تصل أسواق العمل إلى المستوى الذي تراه اللجنة متماشياً مع المستويات القصوى للتوظيف».