بداية سريعة لنادال في بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس

لم يظهر رفائيل نادال أي علامة تذكر على غيابه الطويل عن المنافسات في أول مباراة يخوضها منذ 200 يوم ليفوز بسهولة على مواطنه الإسباني بابلو كارينيو بوستا 6-1 و6-1 في بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس يوم أمس الأربعاء.
ولم يلعب نادال، الذي أعفته قرعة بطولة إيطاليا من خوض الدور الأول، أي مباراة منذ فوزه بلقبه 85 في الفردي في بطولة أكابولكو حيث قرر الغياب عن بطولتي سينسناتي وأميركا المفتوحة في نيويورك بسبب مخاوف تتعلق بوباء كوفيد-19.
كما كانت مباراة الأمس أول مواجهة يخوضها نادال على الملاعب الرملية في 465 يوما بعد فوزه بفرنسا المفتوحة العام الماضي وأرسل اللاعب الإسباني البالغ من العمر 34 عاما رسالة قوية للجميع بعد أن هيمن على مباراته أمام كارينيو بوستا الذي بلغ الدور قبل النهائي في أميركا المفتوحة.
وقال نادال «من الرائع العودة لمنافسات المحترفين لكننا نفتقد الجماهير. لكن الشيء الإيجابي الوحيد هو عودة النشاط».
وأضاف نادال «لعبت مباراة جيدة. ربما كان يشعر المنافس بالإرهاق من اللعب في نيويورك فقد قدم بطولة رائعة. إنها بداية مثالية بالنسبة لي. لعبت بثبات وسددت بعض الضربات الأمامية والخلفية الجيدة».