«الخليج» يشارك السبت في أكبر حملة لتنظيف الأماكن العامة بالكويت

u0633u0644u0645u0649 u0627u0644u062du062cu0627u062c
سلمى الحجاج

يشارك بنك الخليج السبت المقبل الموافق 19 سبتمبر الجاري في أكبر حملة في الكويت لتنظيف الأماكن العامة، بالتزامن مع يوم التنظيف العالمي، ضمن الجهود العديدة التي يتخذها للمحافظة على الاستدامة البيئية.
وتأتي هذه الحملة الكبيرة بتنظيم من مبادرة النوير، حيث وقّعت الرئيس التنفيذي لمؤسسة مبادرة النوير الشيخة انتصار الصباح، اتفاقية عالمية لتسجيل الكويت رسمياً وإضافتها إلى الخريطة العالمية للدول المشاركة في يوم التنظيف العالمي.
وتملك الكويت من خلال الانضمام إلى هذه الحملة، فرصة لتنظيم أكبر عملية جمع للنفايات في تاريخها في يوم واحد من البرامج والحملات المجتمعية.
ويدعم هذه الحملة العديد من جهات القطاع الحكومي والقطاع الخاص، إضافة إلى مجموعات تطوعية مختلفة للمساهمة في التنظيف.
وقالت مدير عام الموارد البشرية في البنك، سلمى الحجاج «يسعدنا كثيراً أن نكون ضمن الجهات الداعمة لهذه الحملة النبيلة، ونلتزم بدعم الاستدامة على المستوى المجتمعي، والمستوى الاقتصادي والبيئي، في مبادرات يتم اختيارها وتحديدها إستراتيجياً بما يعود بالنفع على البنك بشكل خاص كنتيجة نهائية حتمية، وعلى البلاد بشكل عام وهو المسعى الأكبر والهدف الأسمى».
وأضافت أنه من هذا المنطلق، سيتطوع موظفو «الخليج» في هذه الحملة، داعيةً الجميع للمشاركة في تعزيز الاستدامة البيئية في الكويت هذا السبت.
وذكرت أنه يمكن للراغبين بالتطوع تسجيل أسمائهم عبر الموقع الإلكتروني المخصص للمبادرة (https://www.alnowair.com/letsdoitkuwait/?lang=ar).
ويأتي ذلك في وقت تعتبر «النوير» المبادرة الأولى من نوعها غير الهادفة للربح في المنطقة، وقد تأسست عام 2013 على يد الشيخة انتصار الصباح.
ووُلدت «النوير» من البحث العلمي وتجربة الشيخة انتصار الصباح الشخصية، التي جعلتها تتجّه إلى نشر وتعزيز الموقف الإيجابي في الكويت، من منطلق أن الموقف الإيجابي هو أهمّ عنصر في الرفاهية العامة وسعادتنا.
وتأتي أنشطة «النوير»، المعترف بها من قِبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، متجذّرةً في أبحاث علم النفس الإيجابي، وأهداف تحقيق التغيير الإيجابي في السلوك الاجتماعي في الكويت.