«KIB» راعٍ رئيسي للتخرّج الافتراضي

u0646u0648u0627u0641 u0646u0627u062cu064au0627
نواف ناجيا

يقدّم «KIB» رعايته الرئيسية لحفل تخرج طلبة الكويت للعام الدراسي 2019 – 2020، والذي سيقام عن بُعد عبر شبكة الإنترنت، حرصاً منه على رسم البسمة، وإسعاد هؤلاء الطلاب الذين أكملوا السنة الدراسية بنجاح رغم الكثير من التحديات.
وتأتي رعاية البنك للحفل الافتراضي للتخرج، انطلاقاً من اهتمامه الدائم بتمكين الشباب، ودعمهم في مختلف المناسبات.
وسيتضمن الحفل تخرّج أكثر من 40 ألف تلميذ من طلاب المدارس، والمعاهد والجامعات الخاصة والحكومية على حدٍ سواء، وسيحضره عبر شبكة الإنترنت الطلاب وذووهم، وممثلو وزارة التربية والهيئات التعليمية.
من جانبه، هنّأ مدير أول وحدة الاتصال المؤسسي في البنك، نواف ناجيا، الطلاب الخريجين وذويهم بهذه المناسبة السعيدة، معرباً عن فخر «KIB» بأن يكون الراعي الرئيسي لهذا الاحتفال الفريد من نوعه والذي يتحدى كل الظروف، والذي سيقام عبر الإنترنت تكريماً لهذه الكوكبة من الخريجين الذين ينتقلون اليوم إلى مرحلة جديدة من حياتهم العلمية والمهنية على حدٍ سواء.
وشدّد على أن «KIB» يحرص دائماً على المشاركة، في رعاية مثل هذه الأنشطة الطلابية، إيماناً منه بأهمية دعم الشباب وتشجيعهم على النجاح وتحقيق الإنجازات، بما يحفزهم على المساهمة في بناء غدٍ أفضل للكويت.
وأشار ناجيا إلى أن ما يمّيز حفل التخرج هذا عن غيره، أنه جاء ليحقق أحلام الكثيرين من الطلاب، الذين لطالما انتظروا لحظة التخرج أمام ذويهم وزملائهم ومدرسيهم وكل شخص كان يساندهم ويدعمهم خلال مسيرتهم التعليمية.
وأوضح أن هذا الحدث يمثل أيضاً مرحلة جديدة للكويت، التي تستقبل صنّاع المستقبل، وتفتح أمامهم المزيد من أبواب التفوق والنجاح، سواء من خلال التحاقهم بالجامعات، لإكمال دراستهم أو توفير فرص العمل المناسبة لهم من أجل المساهمة في تطوير وتنمية البلاد.
ودعا ناجيا جميع الخريجين لبذل المزيد من الجهد في سبيل خدمة وطنهم، مؤكداً أن البنك يؤمن بقدراتهم العالية، وإصرارهم على النجاح، ما مكّنهم من تجاوز الضغوطات والصعوبات أثناء فترة التعلم عن بُعد، والتي تعتبر تجربة جديدة كلياً بالنسبة لهم.
وأعرب عن اعتزازه بالجهود التي بذلوها في سبيل إنهاء هذا العام الدراسي بنجاح، ما يؤهلهم اليوم لأداء دور عظيم في المجتمع، من خلال المساهمة بتطوير مختلف مجالاته في المستقبل القريب.