موسكو لـ«بروكسل»: لا تسيّسوا مشاريع الطاقة

دعت روسيا الاتحادية الاتحاد الاوروبي، اليوم الأربعاء، إلى عدم تسييس مشاريع الطاقة التي تتسم بطابع تجاري بحت على خلفية الاتهامات التي تتعلق بتسميم المعارض الروسي (اليكسي نافالني).

ونقلت وكالة انباء (انترفاكس) الروسية عن الناطق باسم الرئاسة الروسية (دميتري بسكوف) قوله "اننا نعارض بشدة محاولة الاتحاد الاوروبي تسييس مشاريع الطاقة" داعيا الى عدم ربط مشروع (سيل الشمال 2) بالسياسة.

ولفت بسكوف الى ان "مشروع (سيل الشمال 2) يصب في مصلحة الاتحاد الأوروبي وروسيا وألمانيا بالدرجة الأولى".

واضاف "ان الحادث الذي تعرض له نفالني بحاجة الى إيضاحات وإجراء تحقيق" داعيا المانيا الى التعاون مع روسيا في هذا الخصوص.

ووصف بسكوف الاتهامات الموجهة لروسيا بتسميم المعارض نفالني بانها "لا تراعي الواقع وتستند الى احكام سابقة وتتجاهل فهم الوقائع التي أحاطت بالحادث الذي تعرض له نافالني".

وكان المعارض الروسي قد نقل جوا الى برلين للعلاج وذلك بعد أن شعر بالإعياء في اثناء رحلة جوية في سيبيريا الشهر الماضي ودخل في غيبوبة مستمرة حتى الان حيث أظهرت نتائج التحاليل تعرضه لتسمم بمادة مميته (نوفيتشوك).

من جهة أخرى ذكرت وكالة الانباء الروسية (نوفوستي) أن سفينة مختصة بمد الأنابيب ستصل الى ميناء (موكران) الألماني غدا الخميس للانخراط في استكمال المرحلة الأخيرة من تنفيذ مشروع (سيل الشمال 2).

ويقضي مشروع (سيل الشمال 2) ببناء خطين لنقل الغاز الروسي الى غرب اوروبا بطاقة اجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا.