«الجمعية الطبية» تحذر من عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية بحجة انتهاء الحظر

  • أحمد الثويني: «التشاوريات» أحد أسباب زيادة الإصابات.. ونطالب بعقوبات رادعة ضد المستهترين

حذرت الجمعية الطبية الكويتية من مغبة عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية بحجة انتهاء الحظر وعودة الحياة الطبيعية، داقة في الوقت ذاته ناقوس الخطر من تأثير ذلك على الصحة العامة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقال رئيس الجمعية الطبية الكويتية د.أحمد ثويني العنزي في تصريح صحافي إن ما نشاهده اليوم من مظاهر عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية وزيادة عدد الاصابات ينبئ بخطر كبير لا تحمد عقباه ويهدد الصحة العامة والمنظومة الصحية، وأهلك الطواقم الطبية التي تعبت وهي تحارب فيروس كورونا منذ بداية الأزمة حتى يومنا الحالي.

وبين أن إقامة البعض لـ «التشاوريات» يعتبر سببا من أسباب زيادة عدد الاصابات في البلاد، خاصة أنها لا تطبق أيا من التعليمات الصحية الموصى بها عالميا من قبل وزارة الصحة.

وطالب د.العنزي الجهات المعنية بالدولة بـ«الحزم» وتطبيق العقوبات ضد كل من يستهتر في تطبيق الاشتراطات الصحية، كما يجب وضع عقوبات رادعة لغير الملتزمين في ارتداء الكمام وذلك لحماية المجتمع والصحة العامة.