المصريون ودعوا «الإسكندراني» من «السيدة نفيسة»: مسيرة فنية ورمز وطني - الراي

الفنان.. الذي لقب بـ«ثعلب المخابرات»

المصريون ودعوا «الإسكندراني» من «السيدة نفيسة»: مسيرة فنية ورمز وطني

بعد صلاة الظهر اليوم «الجمعة»، ودع المئات من المصريين، وعدد قليل من الفنانين في مقدمتهم نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر وعضو النقابة الفنانة نادية مصطفي وأفراد اسرته، من بينهم «ابنتاه وشقيقه»، ودعوا الفنان المصري الراحل سمير الاسكندراني، الذي غيبه الموت، مساء امس «الخميس» عن عمر يناهز 82 عاما، بعد فترة طويلة، قضاها مريضا، و كان في الأيام الاخيرة قيد العلاج في مستشفي النزهة في ضاحية مصر الجديدة، شرق القاهرة، وبات جثمانه هناك، حتى نقل، قبل ظهر أمس، إلى مسجد السيدة نفيسة، في منطقة القاهرة القديمة، بالقرب من وسط القاهرة، لاداء صلاة الجنازة، والتي أمها شقيقه الدكتور مهندس سامي الاسكندراني، ثم نقل بعدها ليدفن في مقابر أسرته في القاهرة، تاركا حياة فنية ثرية ومواقف وطنية لا تنسى.
وقبل الجنازة، طالبت أسرته المواطنين والإعلام، الابتعاد عن الزحام، تنفيذا للقرارات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا، وارتدى أفراد الأسرة «كمامات»، أثناء الصلاة والجنازة.
ونعت الاوساط الفنية والثقافية والسياسية والنقابية، الفنان الراحل سمير الاسكندراني، وقالت جمعية المؤلفين والملحنين المصريين، إنه أحد الذين خلدوا اسمهم في سماء الفن والوطنية، ونعته نقابة الممثلين المصريين، وطالبت بالدعاء له، كما نعته نقابة الموسيقين المصريين، وقالت إنه أحد القيم الفنية الثرية، وقال نقيب الموسيقيين المصريين الفنان هاني شاكر:«قدم لمصر والوطن العربي والعالم فنا راقيا، و قدم لبلاده أعمالا مخلصة».
والفنان الراحل، أثناء دراسته الفن في ايطاليا، حاولت إسرائيل تجنيده ليتجسس لحساب الموساد، فأبلغ المخابرات المصرية، وطالبته بمجاراة المخابرات الإسرائيلية، وعمل معها لسنوات، وشارك المخابرات المصرية في الايقاع بعدة خلايا تجسس إسرائيلية، ولقب بثعلب المخابرات.
و قدم«الاسكندراني»، الذي كان يجيد 5 لغات: «الانكليزية والفرنسية والايطالية والتشيكية والعربية»، أغاني بعدة لغات، واشتهرت أغانيه الوطنية:«ابن مصر. في حب مصر»، و قدم:«مين اللي قال. طالعة من بيت ابوها».