بوضوح

التنمية... ووقفة جادة ضد الفاسدين

إن ما نراه من تطور وتنمية في الدول المتقدمة بسرعة هائلة، لا شك إن ما يقف وراءهما مجموعة من الإجراءات المتخذة من قبل متخصصين وأصحاب الخبرات العالية، ودعم القيادات ومتخذي القرارات وبمتابعة من كبار المسؤولين، كما أنها تنفذ من قبل الجهات الفنية المعنية.
وبذلك تتسارع وتيرة التنمية بتوافق وانسجام، مع الخطط المستقبلية لتلك الدول في الجانبين الإستراتيجي والاقتصادي، أما ما يحدث في بعض الجهات - وللأسف - رغم أن كبار المسؤولين مجتهدون في التطوير والتنمية ومتابعون لها بشكل حثيث، ويصدرون تعليماتهم التي تساهم في النجاح، والسعي بأنفسهم إلى التنمية والتغيير نحو الأفضل، إلّا أن هناك بعض صغار المسؤولين - الذين قد يكون لديهم أجندة غير واضحة - قد يكونون غير مهتمين بالمصلحة العامة ومصلحة البلد، الذي يحتاج من الجميع التكاتف والتعاضد، وذلك لتحقيق الرؤية المستقبلية، التي ننتظرها لمستقبل أبنائنا وأحفادنا والأجيال القادمة.
إن الخلل الحقيقي يا سادة - ومن واقع ما نراه ونسمع به من قبل بعض الجهات - يتمثل في عرقلة بعض صغار المسؤولين الذين حملوا أمانة لا يستحقونها للكثير من المشاريع الوطنية المهمة، مع أن الكويت تستحق من أبنائها التكاتف للنهوض بها، ومحاربة الفساد وليس بعرقلة التنمية.
في الختام نسأل الله العظيم أن يحفظ الكويت ووالد الجميع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد - حفظه الله ورعاه - وأهلها من كل مكروه، وأن يوفق المسؤولين ويرزقهم البطانة الصالحة.

dgca83@yahoo.com
Twitter engmohammad778