سويسرا تمدد حظر التجمعات لأكثر من ألف شخص بسبب «كورونا»

مددت سويسرا اليوم الأربعاء حظر التجمعات لأكثر من ألف شخص حتى الأول من أكتوبر، على أن يسمح بها اعتباراً من ذلك التاريخ ضمن شروط مشددة، مثل القدرة على تتبع المشاركين في التجمع.

وأوضحت الحكومة السويسرية في بيان أنها تريد ضمان «عدم تدهور الوضع الوبائي في سويسرا».

وكان يفترض أن ينتهي حظر التجمعات في 31 أغسطس، لكن جرى تمديده لشهر إضافي.

واعتباراً من الأول من أكتوبر، سيسمح بالتجمعات شرط أن يعتمد المنظمون «تدابير وقاية صحية صارمة» وأن يحصلوا على تصريح مسبق من السلطات المحلية.

وجاء في البيان أن التصريح يمنح اعتماداً على «الوضع الوبائي المحلي وقدرات تتبع المشاركين».

وستطبق هذه الشروط على كافة القطاعات، سواء كانت رياضية أو ثقافية أو دينية، وفق البيان.

وأشار البيان إلى أن هذه «الخطوة الحذرة» في رفع القيود تأخذ بعين الاعتبار «حاجات المجتمع والمصالح الاقتصادية للنوادي الرياضية والمناسبات الثقافية».

من جهة ثانية، سيصبح وضع الكمامة إلزامياً في الطائرات على كافة الرحلات اعتباراً من السبت، كما قررت الحكومة الفيدرالية.

ويطبق هذا الإجراء على كافة الرحلات التجارية القادمة والمغادرة من سويسرا، بغض النظر عن الشركة التي تسيرها.

ووضع الكمامة إلزامي بالفعل في القطارات والترامواي والحافلات منذ 6 يوليو.

وأعلنت من برن رئيسة سويسرا سمونيتا سوماروغا خلال مؤتمر صحافي «علينا أن نواجه معاً هذا الوضع. الفيروس لا يزال هنا».