ربيع الكلمات

الهلال الأحمر... وإغاثة بيروت

العمل الإنساني والخيري الكويتي قديم ومتجذر في التاريخ، حيث عرف أهل الكويت العمل التطوعي ومارسوه منذ زمن طويل. ففي العام 1945 تأسست «اللجنة الشعبية لجمع التبرعات» بمبادرة أهل الخير من مجموعة من التجار، وهي عبارة عن مسيرة ورحلة إنسانية امتدت لأكثر من 60 عاماً، وهي برزت لمساعدة الفقراء والمعوزين حول العالم، خصوصاً في الدول الأفريقية التي أصابتها الحروب والمجاعات.
وكذلك في 1966 تم تأسيس جمعية «الهلال الأحمر الكويتي»، ويقوم على إدارتها أناس أفاضل وعلى قدر كبير من المسؤولية، ولديهم الحرص الكبير والشديد على إيصال المساعدات لمستحقيها، والآن يقومون بحملة كبيرة من خلال فريق الهلال الاحمر الكويتي في العاصمة اللبنانية بيروت، لتوزيع السلال الغذائية على الاسر المتضررة من انفجار مرفأ بيروت.
والإنسان يخجل من نفسه عندما يرى رجلاً في عمر العم الفاضل الدكتورهلال الساير، وهو يركب طائرة توصيل المساعدات الإنسانية إلى الشعب اللبناني الشقيق، ويقدم مثالاً وقدوة للشباب ولكل العاملين في العمل الإنساني.
‏هذه الحملة مميزة وتساهم في زيادة رصيد الكويت الإنساني، حيث إنها ترسم الابتسامة وتمثل بلسم الجروح على وجوه المفجوعين من الانفجار الرهيب الذي حصل في مرفأ بيروت، وأصبح هذا الأمر يمثل أجمل صور التآخي والمحبة والسلام.
ومن خلال هذه المشاريع المتميزة استطاعت الكويت أن تأخذ مكانة مرموقة على الصعيدين العربي والعالمي، واستحقت هذا الاستحقاق بكل جدارة واقتدار، كويت بلد الإنسانية.
ويجب ألّا ننسى دور كل الجمعيات الخيرية العاملة في الحقل الإنساني، خصوصاً هذا الاستنفار الذي نشاهده من أجل جمع التبرعات لبيروت، بجانب المساعدات لفقراء العالم ولإغاثة المنكوبين من الكوارث الطبيعية أو الحروب، وبغض النظر عن الدين أو الوطن أو الجنس أو اللون.
وكذلك أطلقت «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية في جمعية الاصلاح الاجتماعي حملة بعنوان «بيروت تستغيث» وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الاصلاح الاجتماعي الشيخ خالد المذكور: «ما يربط الشعبين الكويتي واللبناني من وشائج ضاربة في عمق التاريخ وعلاقات أخوية، استدعى الوقوف بجانب الشعب اللبناني في مثل هذه الظروف».
وأكد مدير عام «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية سعد مرزوق العتيبي بقوله: «بيروت مدينة منكوبة وتستغيث، وضميرنا الإنساني لا يسمح لنا بتجاهل نداء الإخوة في لبنان».
فالشكر موصول للعاملين في المجال الخيري والإنساني، وللمتبرعين كافة من أهل الكويت.

akandary@gmail.com