صناعات الغانم تشارك «الهلال الأحمر» في حملة «معك يا لبنان»

أعلنت شركة صناعات الغانم عن تبرعها لحملة «معك يا لبنان» التي أطلقتها جمعية الهلال الأحمر الكويتي لإغاثة الشعب اللبناني الشقيق إثر حادث الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت والذي راح ضحيته العشرات وتسبب في جرح الآلاف وأحدث دماراً هائلاً.
وأعلن رئيس مجلس إدارة شركة صناعات الغانم قتيبة الغانم عن تبرع الشركة لمصلحة هذه الحملة التي تهدف لتوفير المعدات الطبية والأدوية والكراسي المتحركة وحليب الأطفال بالإضافة إلى المستلزمات الضرورية لإيواء المتضررين، على طائرات الجسر الجوي الكويتي لنقل المساعدات الإنسانية إلى لبنان بالتعاون مع سفارة الكويت في بيروت.
وأشاد الغانم بالدور الريادي الذي تلعبه جمعية الهلال الأحمر الكويتي في المنطقة وحول العالم في الإغاثة وتقديم المساعدات، والتي تسطر من خلالها مسيرة العطاء والإنسانية المتأصلة في الهوية الكويتية.
وأضاف: «مما لا شك فيه أن الجرح واحد وأن ما يؤلم الشعب اللبناني جراء هذه الفاجعة يؤلمنا في الكويت».
وتابع «تذكرنا أمام هذا المصاب الكبير الموقف الشجاع وغير المتردد والمبكر جدا لـلبنان، عندما بادر في رفض العدوان والغزو الذي تعرضت له الكويت في أغسطس 1990»، متمنيا أن «تزول هذه الشدة عن لبنان الحبيب في أقرب وقت»، راجين الرحمة للضحايا وسرعة الشفاء للمصابين.
بدوره أثنى رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير على جهود صناعات الغانم المتواصلة في دعم نشاطات الجمعية الإغاثية، كما أشاد بمبادرة رئيس مجلس إدارة شركة صناعات الغانم قتيبة الغانم بالتبرع لمصلحة هذه الحملة، مؤكداً أن لهذا التبرع أثر بالغ في توفير احتياجات «معك يا لبنان».
وأكد أن هذه الحملة جاءت انطلاقا من شعور الجمعية بمسؤوليتها تجاه الشعب اللبناني الشقيق، معربا عن بالغ شكره للمتبرعين الذين يدعمون الجهود الانسانية للجمعية.
ودعا المواطنين والمقيمين ورجال الاعمال والقطاع الخاص للتبرع ومساندة الشعب اللبناني لإعادة البسمة الى وجوه أطفالهم من جديد مؤكدا وقوف الكويت حكومة وشعبا إلى جانب لبنان في محنته.