طرح فيلم «مولان» مباشرة عبر منصة «ديزني بلس»

قالت شركة «والت ديزني» الأميركية إن أحدث أفلامها السينمائية «مولان» سيتخطى العرض في معظم دور السينما حول العالم، وينتقل مباشرة إلى منصتها الإلكترونية في سبتمبر المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«ديزني» بوب تشابك في مكالمة مع المستثمرين بعدما أعلنت الشركة عن أرباحها ربع السنوية، إن المشتركين الأميركيين في خدمة البث الرقمي «ديزني بلس» سيحتاجون إلى دفع 30 دولارا مقابل بث فيلم «مولان» لهم في منازلهم، بحسب وكالة «رويترز».

وأضاف تشابك أن تكلفة عرض الفيلم عبر المنصة الإلكترونية ستختلف قليلا في دول أخرى، بما في ذلك كندا وأستراليا ونيوزيلندا، وفي أجزاء من أوروبا الغربية.

وجاء قرار «ديزني» بعرض فيلم «مولان» مباشرة على خدمة «ديزني بلس»، وسط حالة من عدم اليقين في شأن موعد إعادة فتح سلاسل دور السينما الكبرى في الولايات المتحدة، بعد إغلاقها منذ منتصف شهر مارس بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد.

وأعلن بوب تشابك في مكالمته مع المستثمرين أن فيلم «مولان» سيعرض على «ديزني بلس» في 4 سبتمبر المقبل.

والفيلم الذي بلغت ميزانية إنتاجه 200 مليون دولار هو نسخة جديدة من فيلم رسوم متحركة كلاسيكي من «ديزني»، تدور أحداثه حول محاربة صينية.

لكن أكد بوب تشابك أن خطة عرض فيلم «مولان» على خدمة «ديزني بلس» تمثل استثناء لمرة واحدة بسبب وباء «كورونا»، ولا يشير ذلك إلى تغييرها في استراتيجية أفلام «ديزني» طويلة المدى.

وكان من المقرر أن يعرض فيلم «مولان» في دور العرض السينمائية في مارس، ولكن تم تأجيل عرضه عدة مرات، وسط إغلاق العديد من دور السينما أبوابها بسبب الجائحة، وكان آخرها في 21 أغسطس الجاري.

وكان مشغلو المسارح يأملون أن يساعد الفيلم في إثارة الانتعاش في أواخر الصيف لحضور السينما من جديد.