أكثر من 50 ألف وفاة بكورونا في المكسيك

تجاوزت المكسيك أمس، عتبة الخمسين ألف وفاة بفيروس كورونا المستجدّ، في حصيلة أعلى بكثير من توقّعات حكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.
وسجّلت البلاد البالغ عدد سكّانها 128,8 مليون نسمة، ما مجموعه 462,690 إصابة مؤكّدة و50,517 وفاة، وفقاً لأحدث الإحصاءات الحكوميّة. وأحصت المكسيك 819 وفاة إضافيّة في 24 ساعة.
وهذه الأرقام تجعل من المكسيك ثالث دول العالم الأكثر تضرّراً من كوفيد-19 بعد الولايات المتّحدة والبرازيل.
وعدد الوفيات في المكسيك جرّاء الفيروس يتجاوز إلى حدّ كبير توقّعات الحكومة التي قدّرت في نهاية شباط/فبراير أنّ عدد الوفيات الناجمة عن الوباء سوف يتراوح بين 6000 و30 ألفاً.
لكنّ المسؤول عن الاستراتيجيّة الحكوميّة ضدّ فيروس كورونا، هوغو لوبيز غاتيل، أعرب عن تفاؤله هذا الأسبوع، معتبراً أنّه باتت هناك حاليّاً "سيطرة أكبر" على الوباء. وقال إنّ الوباء لا يزال ناشطاً إلى حدّ كبير "لكنّه بدأ يتباطأ في تمّوز/يوليو".