الكويت مستهدفة سياسياً... ومالياً - الراي

مصدر حكومي رفيع المستوى لـ«الراي»: حملة ممنهجة واضحة

الكويت مستهدفة سياسياً... ومالياً

  • منع الكويتيين من مغادرة مصر ليس له أصل على الإطلاق
  • الاحترام أساس علاقاتنا مع الدول ولا نقبل التدخل في شؤوننا الداخلية
  • السياسة الكويتية لا تعترف بالعنصرية... الصالح صالح والطالح طالح
  • نسبة المصريين للأجانب في الصفوف الأولى تفوق الـ 90 في المئة

أكد مصدر حكومي رفيع المستوى لـ«الراي» أن «الحديث عن منع الكويتيين من مغادرة مصر أو ارتهانهم هناك ليس له أصل على الإطلاق»، فيما أعلنت سفارة الكويت في القاهرة أنها تتابع التطورات عن كثب وهي على تواصل مع المواطنين الكويتيين الموجودين في مصر، خصوصاً الطلبة، نافية ما تردد عن منع السلطات المصرية الكويتيين في مصر، من حجز رحلات عودة للكويت عبر دول أخرى «ترانزيت».
وحذر المصدر الحكومي الكويتي من أن «ثمة حملة ممنهجة تستهدف الكويت، ليس سياسياً فقط، بل مالياً أيضاً»، معتبراً أن «العمل الذي يستهدف الكويت واضح».
وشدد المصدر على أن «العلاقات الكويتية مع كل الدول العربية قائمة على الاحترام المتبادل، وهو احترام قائم وثابت بناء على السياسات التي رسمها وأرسى دعائمها صاحب السمو الأمير، ولكن الكويت لا تقبل من أي طرف كان عربياً أم من غيره التدخل في الشؤون الداخلية».
وأشار إلى أن «السياسة الكويتية لا تعترف بالعنصرية في التعامل مع الغير كمنهج ولا مكان لها، بل هي مبنية وفقاً للثوابت المرتكزة على الخير والسلام»، مضيفاً أن «هذه السياسة تميز في التعامل ولا تخلط أو تعمّم، فالصالح صالح، والطالح طالح».
وأفاد المصدر أن «نسبة المصريين للأجانب العاملين في الصفوف الأولى في الكويت تفوق الـ90 في المئة».
وكانت سفارة الكويت في القاهرة اصدرت بيانا أفادت فيه أنه «نظراً لتوقف حركة الطيران بين الكويت ومصر بسبب جائحة فيروس كورونا، فقد تم إبلاغ المواطنين الكويتيين الراغبين بالعودة من مصر إلى البلاد أنه بإمكانهم الحجز على أي من شركات الطيران التي تعمل مع المطارات المصرية، من خارج إطار الدول التي حددها تعميم الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت».