ربع نهائي «يوروبا ليغ»... بلا مفاجآت - الراي

ربع نهائي «يوروبا ليغ»... بلا مفاجآت

u0643u0631u064au0633u062au064au0627u0646 u0623u0631u064au0643u0633u0646 u0645u062du062au0641u0644u0627u064b u0628u0647u062fu0641u0647 u0641u064a u0645u0631u0645u0649 u062eu064au062au0627u0641u064a                                                                     (u0631u0648u064au062au0631u0632)
كريستيان أريكسن محتفلاً بهدفه في مرمى خيتافي (رويترز)

باريس - أ ف ب - في غياب عنصر المفاجأة، تأهلت فرق إنتر ميلان الإيطالي، ومانشستر يونايتد الإنكليزي، وكوبنهاغن الدنماركي وشاختار دونيتسك الاوكراني، إلى الدور ربع النهائي من الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم، الذي استأنف نشاطه، الأربعاء، بعد توقّف أكثر من 4 أشهر بسبب تفشّي فيروس «كورونا» المستجد.
وجاء التأهل بعد فوز إنتر على خيتافي الإسباني بهدفين نظيفين، على أرض محايدة في ألمانيا لعدم إقامة مباراة الذهاب بينهما قبل التوقّف، فيما قلب «يونايتد» تأخره أمام ضيفه لاسك لينتس النمسوي إلى 2-1 معزّزاً فوزه الكبير ذهاباً بخماسية نظيفة.
وبلغ كوبنهاغن دور الثمانية، حيث يلعب مع «يونايتد»، بعد فوزه بثلاثية نظيفة على اسطنبول باشاك شهير التركي، معوّضاً خسارته ذهاباً بهدف وحيد، فيما كرّر شاختار فوزه على فولفسبورغ الألماني بثلاثية نظيفة (2-1 ذهاباً).
وعلى ملعب «فلتنس ارينا» التابع لنادي شالكه الألماني، افتتح البلجيكي روميلو لوكاكو، التسجيل لإنتر (33)، رافعاً رصيده إلى 30 هدفاً في المسابقات كافة هذا الموسم.
وهذه المرة الثامنة توالياً يسجل لوكاكو في المسابقة، معادلاً رقم الإنكليزي ألن شيرر في 2005.
وحصل خيتافي على فرصة ذهبية للمعادلة من ركلة جزاء، بيد أن خورخي مولينا أهدرها (76)، قبل أن يسجّل الدنماركي كريستيان اريكسن الهدف الثاني (83).
وبعد المباراة، قال لوكاكو: «كانت مباراة صعبة أمام فريق شرس جداً. قمنا بعمل جيد دفاعياً وهجومياً. أنا سعيد لهدفي ولكريستيان الذي سجل فوراً بعد دخوله».
وتابع: «أهدرت فرصة أخرى للتسجيل، لكن هذا يحصل في كرة القدم. اعتقد أنه يجب أن نكمل بهذه الذهنية».
وعلى ملعب «اولد ترافورد»، وبغياب عدد من أساسييه أبرزهم البرتغالي برونو فرنانديش، والفرنسي بول بوغبا، وماركوس راشفورد، تلقى «يونايتد» هدف السبق عبر ميكايل فيزينغر (55)، ليهز شباك «يونايتد» للمرة الأولى على أرضه هذا الموسم في المسابقة.
لكن جيسي لينغارد عادل الكفة سريعاً (57). وهذه أول مرة منذ ديسمبر 2018 يسجل لينغارد في مباراتين توالياً، ثم حسم الفرنسي انتوني مارسيال الفوز (87)، رافعاً رصيده إلى 23 هدفاً في المسابقات كافة هذا الموسم.
وعقب اللقاء، قال لينغارد: «لقد صعّبوا علينا الأمور في الشوط الأول. لعبوا دون ضغوط، لكننا التزمنا بالخطة. عرفنا أن هناك مساحات كبيرة في الخلف للاستفادة منها. كنا صبورين، لكن أردنا تحقيق الفوز».
وفي العاصمة الدنماركية، افتتح المهاجم يوناس ويند التسجيل لكوبنهاغن (4)، قبل أن يضاعف النتيجة عبر ركلة جزاء (53)، ثم سجّل راسموس فالك ينسن هدف الاطمئنان (63).
وفي مباراة أخرى، انتظر شاختار حتى الدقيقة 89 ليسجل الهدف الأول عبر جونيور مواريس، وأضاف الإسرائيلي مانور سولومون الثاني (90+1)، ومواريس نفسه الثالث (90+3).