مكاتب سياحة تُعد «باكيج» للقادمين من الدول المحظورة

u0645u0634u0647u062f u0627u062cu062au0645u0627u0639 u0627u0644u0634u0645u0644 u0627u0642u062au0635u0631 u0639u0644u0649 u064au0648u0645 u0627u0644u062cu0645u0639u0629 u0627u0644u0641u0627u0626u062a
مشهد اجتماع الشمل اقتصر على يوم الجمعة الفائت

علمت «الراي» أن «بعض شركات السياحة والسفر بدأت وضع خطط لعودة مواطني الدول المحظورة إلى الكويت عبر (باكيج) متكامل، يتضمن تكلفة الإقامة في دولة ثالثة وفحوصات الـ pcr وتذاكر السفر وغيرها من التكاليف».
وبيّنت مصادر مطلعة أن «الباكيج سيرفع تكلفة العودة للمقيمين إلى الكويت بنسبة تزيد على 200 في المئة مقارنة بالعودة مباشرة من بلادهم، إذ ستبلغ متوسط كلفة عودتهم نحو 320 ديناراً».
وأكدت المصادر أن «الشركات حالياً تدرس خيارات الدول التي يمكن أن يسافر إليها المقيمون في الدول الـ 31 المحظورة، حيث يرتبط تحديد الكلفة بـ 4 عوامل رئيسية، هي تكلفة تذكرة الطيران للسفر إلى دولة الترانزيت، وكذلك فيزا للإقامة في تلك الدولة، وتكلفة الإقامة في الفندق لمدة 14 يوماً، وتحليل الـ pcr لدخول الكويت، إلى جانب تكلفة تذكرة السفر إلى الكويت».
وأشارت المصادر إلى أن «الخيار الأول يتمثل في وجهات بإحدى الدول القريبة التي تتوافر فيها الكثير من خيارات الفنادق بتكلفة تبدأ من 120 ديناراً، بالإضافة إلى تكلفة تذاكر السفر التي تتراوح من 75 إلى 150 ديناراً شرط حجزها معاً، بالإضافة إلى فحوصات الـpcr وتكلفة الفيزا بنحو 50 ديناراً».