pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بوقادوم: الحرب بالوكالة ستحوّل ليبيا إلى صومال جديد

No Image

أكد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، أمس، أن بلاده «لن تنسى أبداً ملف الذاكرة الوطنية»، بعد استرجاع رفات 24 من «أبطال المقاومة الشعبية» من فرنسا.
واعتبر من ناحية ثانية، أن «الحرب بالوكالة ستحول ليبيا إلى صومال جديد»، قبل أن يضيف أن «كل الأطراف في ليبيا تطالب بتدخل الجزائر لتسوية الأزمة».
وقال الوزير على هامش منتدى جريدة «الشعب»، إن «العلاقات مع فرنسا مبنية على الاحترام المتبادل، ولن ننسى أبدا ملف الذاكرة، وسيتم استرجاع بقية جماجم الرفات، والخطوة المقبلة ستكون استرجاع الأرشيف وتسوية ملف الانفجارات النووية في منطقة رقان»، التي تقع في ولاية بشار وتبعد نحو 1500 كلم جنوب غربي الجزائر العاصمة.
وكانت فرنسا أجرت تجارب نووية في الصحراء الجزائرية بين 1960 و1966 لتعزيز قدراتها النووية، وتمكنت بفضلها من دخول «نادي الدول النووية» بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي وبريطانيا.
وتابع بوقادوم، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، «يملك النية من أجل المضي قدما لتسوية كل هذه الملفات، وجائحة كوفيد - 19، هي التي عرقلت هذه الملفات بين البلدين».