التزام بضوابط الاشتراطات الصحية والتباعد الجسدي بين الموظفين

«الكهرباء» و«الأشغال».. عودة موفقة

العجمي: تطبيق الاحترازات وتعزيز التباعد وتوفير المعقمات بـ «الأشغال»

النوري لـ «الراي»: لن يتم استقبال مراجعين بـ «الكهرباء» أول أسبوعين

 

شهدت أروقة أبنية وزارتي الأشغال والكهرباء عودة موفقة للدوام من دون مشاكل، في أول أيام بدء المرحلة الثانية لعودة الحياة الطبيعية.
ونجحت وزارة الأشغال العامة، أمس، في تطبيق اجراءات خطة بدء عودة الدوامات، من خلال عملية تنظيم دخول الموظفين إلى مكاتبهم بعد مرورهم بجهاز التعقيم الموجود على مدخل مبنى الوزارة الرئيسي، والتأكد من قياس درجة حرارة كل موظف.
وأشار الناطق الرسمي لوزارة الأشغال المهندس عبدالله العجمي، إلى اتخاذ الوزارة جميع الاحتياطات الخاصة بمسألة التباعد الجسدي وتوفير المعقمات وقياس درجة الحرارة لجميع موظفي الوزارة في مختلف المباني والمواقع التابعة لها وهيئة الطرق العامة في جميع المباني التابعة للوزارة والهيئة العامة للطرق.
وبشأن مواعيد دوام الموظفين، أوضح العجمي ان الوزارة حدّدت في تعميمها مواعيد الدوام من التاسعة حتى الواحدة ظهرا، أما بالنسبة للمراجعين فإنه لن تسمح الوزارة باستقبالهم خلال أول أسبوعين من بدء المرحلة الثانية على ان يكون استقبالهم بشكل شخصي عند الضرورة، وفي الحالات التي يستلزم فيها انجاز معاملاتهم في الأسبوع الثالث.
وأضاف «ان الوزارة استعدت لاستقبال موظفيها بعد فترة الإجازة حيث وفرت المعقمات ووفرت أجهزة الكشف الحرارية على البوابات إضافة إلى تعقيم المبنى قبل البدء في العودة للعمل، والحرص على التباعد الاجتماعي، وعدم تكدس الموظفين أو المراجعين في مبنى الوزارة».
من جهة أخرى، استأنفت وزارة الكهرباء والماء عملها أمس بنسبة 25 في المئة من إجمالي موظفي الوزارة في جميع المنشآت والمباني التابعة لها، حيث سمحت الوزارة للموظفين الذين تم الاتصال بهم ليكونوا على رأس عملهم بداية.
وعلى الرغم من توضيح الوزارة من خلال تعميمها بعدم استقبال مراجعين خلال أيام الأسبوع الجاري على أن يتم استقبالهم الأسبوع المقبل بعد حجز «باركود»، إلا أن الوزارة فوجئت أمس بحضور عدد من المراجعين، حيث طلب منهم مسؤولو الوزارة التقيد بتعليمات الوزارة الخاصة بمواعيد مراجعتها.
وقال وكيل وزارة الكهرباء والماء بالتكليف والناطق الرسمى جاسم النورى لـ«الراي»: «بناء على القرارات الصادرة من مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية في شأن اتخاذ الاجراءات التنفيذية اللازمة للعودة التدريجية للعمل للموظفين فقد قامت الوزارة بوضع خطة لعودة الموظفين لمقرات العمل تدريجياً، حيث بدأت أمس استقبال الموظفين للعمل بنسبة 25 في المئة، وفقاً لاحتياجات العمل».
واشار النوري إلى حرص الوزارة على اتباع التدابير والاجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار الوباء واستقبال العاملين بشكل آمن من خلال تنظيم عملية الدخول والخروج، واستخدام النظام الآلي للتحقق من تصاريح الدخول للموظفين المصرح لهم والمدرجة اسماؤهم من ضمن المرحلة الأولى، وتم تزويدهم بالتصاريح وفق نظام (QR code) للعمل بالفترة الأولى.
ولفت إلى مراعاة الوزارة اجراءات الأمن والسلامة وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في المكاتب، وفي جميع المراسلات وتعاملات الموظفين خلال تواجدهم في مبنى الوزارة والحرص على ضرورة التزام الموظفين بالتعليمات الصحية الوقائية وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي ولبس الكمام حرصاً على سلامة الجميع، مشيراً الى انه لن يتم استقبال الجمهور والمراجعين في المرحلة الحالية في أول أسبوعين الى حين صدور قرار بذلك، علماً بأن خدمات الوزارة الالكترونية تعمل وبامكان الجميع الاستفادة من الخدمات المتاحة.