عمومية الشركة أقرت توزيع 5 في المئة نقداً و15 منحة عن 2019

طارق سلطان: واثقون بأن «أجيليتي» ستخرج من أزمة «كورونا» أقوى بدعم مساهميها

سلامة الموظفين والعملاء أولوية... ونتخذ جميع التدابير للحفاظ على ملاءة الشركة

 

قال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة أجيليتي، طارق سلطان إن الشركة حققت أداءً قوياً خلال عام 2019.
وأضاف سلطان خلال الجمعية العمومية العادية للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 موجهاً حديثه للمساهمين «إن 2020 كان صعباً على الجميع، لذا فإن أولى أولويتنا ضمان سلامة موظفينا وعملائنا وأصحاب المصلحة، ومن الناحية التشغيلية، نتخذ جميع التدابير اللازمة للحفاظ على إدارة الأعمال وعلى ملاءة الشركة المالية، ونحن واثقون من أننا سنخرج من أزمة كورونا أقوى من ذي قبل، خاصة بدعمكم لنا».
ووافقت الجمعية العمومية العادية لـ«أجيليتي»، التي عقدت إلكترونياً أمس، بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي الاحترازية التي أقرتها الحكومة لمكافحة «كوفيد 19»، وبنسبة حضور بلغت 66.17 في المئة من المساهمين، على جميع البنود المدرجة على جدول الأعمال، بما في ذلك النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، كما صادقت على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 5 في المئة (5 فلوس لكل سهم) وأسهم منحة بنسبة 15 في المئة (15 سهماً لكل 100 سهم).
وأوضحت «أجيليتي»، الشركة الرائدة في تقديم الخدمات اللوجيستية العالمية، أن هذه التوزيعات ستسري على المساهمين المسجلين في سجلات الشركة بنهاية يوم الاستحقاق المحدد له 26 يوليو المقبل، على أن يتم توزيع الأرباح في 28 يوليو، وذلك في حال استطاعت الشركة الانتهاء من الإجراءات ذات الصلة في ظل تداعيات الموقف الحالي لأزمة «كوفيد 19»، على أن تتم التوزيعات النقدية إلكترونياً عبر الحسابات البنكية للمساهمين المسجلة لدى الشركة الكويتية للمقاصة، مؤكدة أنه يتوجب في هذا الصدد على المساهمين مراجعة «المقاصة» لتحديث بياناتهم، إذا لزم الأمر.
وكانت «أجيليتي» قد أعلنت تحقيق صافي أرباح بقيمة 86.8 مليون دينار، وبـ52.14 فلس للسهم الواحد لعام 2019، بزيادة 7 في المئة عن العام السابق، فيما بلغت إيرادات الشركة 1.578 مليار دينار والأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 193.1 مليون دينار، بزيادة 1.8 و24.7 في المئة على التوالي.