«لا تمتلك حسابات ولا تحب التعامل مع (السوشيال ميديا)»

مقربون من عبلة كامل لـ «الراي»: اعتزالها إشاعة

فيما سادت حالة من الاهتمام اكتنفه الغموض، طوال يوم أمس، تجاه خبر اعتزال الفنانة المصرية عبلة كامل، كان مصدره حساب، أُطلق عليه «اسم الفنانة» وزاد من الغموض عدم ردها على أي اتصال بها، وتردد أنها غيّرت أرقام هواتفها منذ فترة، ولم تظهر في أي مناسبة، نفى مقربون منها ما تم تداوله، لكن من دون أن يتواصلوا معها.
نقيب الممثلين المصريين الفنان الدكتور أشرف زكي، قال لـ«الراي»: «ليس عندي خبر... ولا أعرف مدى صحة الخبر من عدمه، وحاولنا التواصل معها، ولكنها لم ترد، وأحاول من جديد، وأعرف أنها بخير، ولكن لا أعرف أنها قررت الاعتزال، أو أنها أعلنت هذا بأي طريقة، وهناك من يطلقون حسابات بأسماء الفنانين، ويدعون أشياء غريبة».
وأضاف: «أتمنى أن يكون خبر اعتزالها إشاعة، خصوصاً أن ظهورها في أي عمل فني، يعطيه روحاً خاصة».
وأوضح مقربون منها لـ«الراي»: «نعرف أنه ليس لها حسابات على السوشيال ميديا، حتى إنها لا تحب التعامل مع منصات التواصل، ولا تحب كثيراً الرد على التلفونات، وهذا ما يؤكد أن اعتزالها إشاعة».
خبر الاعتزال، أثار عدداً من المقربين منها، وكان لافتاً، أنهم خرجوا لينفوا هذا الخبر جملة وتفصيلاً، من دون إثبات هذا النفي.
وقال المنتج الفني غزال الشال: «لا يمكن أن تكون هي من أعلن هذا، وأتواصل معها كل فترة، وأعرف أنها تنتظر عملاً جديداً قوياً تعود به إلى السينما أو التلفزيون، ولكنها في الساعات الأخيرة أغلقت هواتفها».
وقال الفنان أحمد كمال، وهو طليقها: «هذه إشاعة، وأعرف أنها إذا أرادت أن تعتزل فستعلن هذا صراحة، وليس هناك ما يدعو لذلك».