ميسي لم يبلّغ إدارة النادي بالرحيل ... والاتفاق مع مارتينيز على الشروط الشخصية

«كورونا» يضرب في برشلونة

تعرّض سبعة أشخاص في نادي برشلونة الإسباني للإصابة بفيروس «كورونا» المستجد خلال الاختبارات الأولية التي خضع لها فريق كرة القدم استعداداً لاستئناف التدريبات قبل حوالي 3 أسابيع.
وكشفت صحيفة «آس» الإسبانية نقلاً عن إذاعة «راك 1» الكاتالونية عن أن الفحوصات الأولية أظهرت إصابة خمسة لاعبين من برشلونة بالفيروس، بالإضافة إلى اثنين من الكادر التدريبي، لكن جميعهم لم تظهر عليهم الأعراض.
وأشارت إلى أن اللاعبين خضعوا لاختبارات دم قبل العودة الى التدريبات، واتضح أن هناك 5 لاعبين يحملون الأجسام المضادة للفيروس، ما يعني أنهم كانوا مصابين رغم عدم ظهور الأعراض عليهم، وهم الآن مستعدون بشكل كامل لاستئناف التدريبات.
وأوضحت أن برشلونة ورابطة «لا ليغا» قررا التكتم على الخبر بحسب ما ذكرت الإذاعة.
من ناحية ثانية، أنهى نجم وقائد الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الجدل حول استمراره مع النادي، في الموسم المقبل.
وكشفت صحيفة «ماركا» عن أن ميسي كانت لديه إمكانية للرحيل مجاناً، نظراً الى وجود بند يسمح له بذلك في عقده الذي ينتهي صيف العام 2021.
وأضافت: «كان على ميسي، إذا أراد الرحيل، أن يخطر برشلونة بقراره قبل 1 يونيو».
وتابعت: «لم يبلغ النجم الأرجنتيني النادي بأي شيء، لذلك ستستمر علاقته مع برشلونة لموسم واحد على الأقل».
وأشار التقرير إلى أن مسؤولي النادي كانوا واثقين في استمرار «الساحر الأرجنتيني»، وأنه سيتم العمل على تجديد عقده، خلال الفترة المقبلة.
وعلى صعيد تطورات التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان الإيطالي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، أشارت تقارير إعلامية إلى أن برشلونة توصل إلى اتفاق مع اللاعب على الشروط الشخصية، وبالتالي لم يتبقّ سوى إقناع ناديه بالتخلي عنه بعدما تم رفض عرض سابق بقيمة 60 مليون يورو، بالإضافة إلى الاستغناء عن الظهير البرتغالي نيلسون سميدو.
معلوم أن مانشستر سيتي الإنكليزي، دخل في مفاوضات جدية مع إدارة النادي الإيطالي من أجل ضم مارتينيز، الذي يرغب في الالتحاق بميسي في برشلونة.