نسمات

إعلان عن فشل الحكومة

قضينا ما يقارب الشهر في المغرب، والتي بادرت إلى محاصرة فيروس كورونا، منذ بداية انتشاره، حتى اننا كنا لا نجرؤ على مغادرة فنادقنا، وشعرنا بأن الفيروس اللعين يكاد يحاصرنا، وحمدنا الله تعالى بأن تمكنا من الوصول إلى بلدنا الحبيب، ونحن بكامل قوانا.
عندما رجعت الكويت تم تسجيلنا في برنامج الحجر المنزلي، وقضينا ثلاثة أسابيع معزولين عن الناس تطبيقاً لذلك الحجرالمنزلي، وطلبنا من أحبابنا القيام بتدبير الأمور المهمة لنا، وقد شاهدنا كيف كان الكثيرون لا يأبهون بالحجر ولا يلقون له بالاً!
الآن وبعد أن وصل الناس إلى نهاية المشوار، وأصبح المرض في مراحله الأخيرة، خرجت علينا الحكومة، بقرارها تطبيق الحظر الشامل، وكان من المفترض أن يصبح هذا الحظر هو السابق على جميع الخطوات الاستباقية، لا أن يكون هو الخطوة النهائية!
لقد أبدى الجميع امتعاضه من تلك الخطوة المتأخرة، التي لن تصل بها الأمور إلى التخلص من ذلك المرض الخطير، وإنما هي خطوة ستتسبب في المزيد من معاناة المواطنين، فهل هذه هي طريقة لاتخاذ القرار، أم أنها مزيد من المعاناة لمن التزم بيته وتقيد بالقوانين؟!