بورتو وبنفيكا يعاودان التدريبات الفردية

No Image

عاود عملاقا الكرة البرتغالية بنفيكا وبورتو أمس الاثنين تدريباتهما الفردية في ظل احترام الاجراءات الصارمة تجاه التباعد الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وارتدى جميع لاعبي بنفيكا الكمامات ثم خضعوا لفحوصات لحرارة الجسد قبل أن يقوموا بغسل أياديهم بسوائل مطهرة في مقر تدريبات النادي، حيث يتعين عليهم سلوك ممرات معينة خلال تحركاتهم بحسب صور بثها تلفزيون النادي.

وقام اللاعبون بحصص تدريبية فردية على دفعتين صباحا وبعد الظهر.

وقال مدرب بنفيكا برونو لاج في رسالة نشرها الموقع الرسمي للنادي «لقد عدنا!» مشيرا الى «الظرف الاستثنائي بالنسبة للاعبين والمدربين على حد سواء».

وأضاف لاج «كل التدريبات التي سنقوم بها مفيدة حتى البعض منها التي سنقوم بها لفترة معينة خلال التدريبات الفردية».

وحذا لاعبو بورتو حذو المنافس التقليدي على زعامة الكرة البرتغالية حيث خضعوا لإجراءات صحية مماثلة.

وكانت البرتغال بدأت تخفيف قيود الحجر الصحي أمس الاثنين، واستهلت أندية كرة القدم تدريباتها آملة في استئناف نشاط الدوري المحلي من دون جمهور في الأسبوع الأخير من مايو، شرط موافقة السلطات الصحية على بروتوكول خاص وضعته رابطة الدوري ومعرفة الملاعب التي تلبي الشروط المطلوبة لاحترام هذا البروتوكول.

وقبل 10 مراحل من انتهاء الدوري، يتصدر بورتو الترتيب متقدما بفارق نقطة واحدة عن بنفيكا حامل اللقب الموسم الماضي.