الغانم يشيد بتجمع الأشقاء على «أرض الصداقة والسلام»

أسرة «خليجي الطائرة»... تكرّم الوفود

u0627u0644u063au0627u0646u0645 u064au0647u062fu064a u0639u0644u064a u0628u0646 u0645u062du0645u062f u0622u0644 u062eu0644u064au0641u0629 u0633u064au0641u0627u064b u062au0630u0643u0627u0631u064au0627u064b... u0648u064au0628u062fu0648 u062du0645u0632u0629 u0648u0627u0644u0645u0633u0644u0645 u0648u0627u0644u0646u0635u0641 u0648u0634u0628u064au0628 u0648u0627u0644u0645u0639u062au0648u0642
الغانم يهدي علي بن محمد آل خليفة سيفاً تذكارياً... ويبدو حمزة والمسلم والنصف وشبيب والمعتوق
تصغير
تكبير

أشاد رئيس نادي الكويت، خالد الغانم، والذي شغل مهام رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة الخليجية الـ37 للاندية الابطال في الكرة الطائرة التي اختتمت امس، بتجمع الاشقاء الخليجيين على «ارض الصداقة والسلام» والتنافس الرائع بين الشباب الرياضي.
وكان الغانم ونائب رئيس اللجنة المنظمة محمد النصف كرّما رؤساء وفود الاندية الستة المشاركة ورئيس واعضاء اللجنة التنظيمية للكرة الطائرة في دول مجلس التعاون الخليجي، على هامش حفل عشاء اقامته اللجنة المنظمة في مركز جابر الاحمد الثقافي، مساء الأحد، على شرف ضيوف البطولة.
حضر الحفل نائب رئيس الاتحادين الدولي والآسيوي للكرة الطائرة، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للعبة، الشيخ علي بن محمد آل خليفة، وامين سر اللجنة الأولمبية الكويتية حسين المسلم ورئيس الاتحاد الكويتي بالانابة الدكتور عبدالهادي شبيب وأمين السر فوزي المعتوق واعضاء الاتحاد وحكام البطولة واعضاء اللجان العاملة ووجوه اعلامية ورياضية.


ورحب الغانم بالضيوف ورؤساء الوفود في بلدهم الثاني، وقال: «هذا التجمع الرائع هو الهدف الاسمى من البطولات الخليجية، ونبارك للفريق الفائز مقدماً، ونعد بأن يكون نادي الكويت منافساً على اللقب في البطولات المقبلة».
واعتبر أن سر نجاح الحدث يكمن في مجموعة الشباب الكويتاوي الذين يبلغ عددهم بين 40 و50 فرداً واصلوا الليل بالنهار قبل شهر من انطلاق الحدث الخليجي، من اجل اخراج المسابقة بأبهى حلة.
وأضاف: «النجاح مرتبط بهؤلاء لانهم الجنود المجهولون، وبفضلهم بات لدى نادي الكويت خبرة في التنظيم وقدرة على تقديم الأفضل في البطولات التي يحتضنها».
من جانبه، أبدى عيسى حمزة اعجابه بالمستوى الفني الذي ظهرت عليه مباريات البطولة.
وقال: «اثبتت الاندية الخليجية قوتها ومكانتها وقدرتها على تقديم مستويات عالية تجاري به فرق القارة الآسيوية».
وتابع: «سيكون الاتحاد الآسيوي داعماً قوياً للجنة التنظيمية الخليجية وسيتجلى ذلك بشكل مادي ولوجستي حتى تصبح بطولات الخليج من المسابقات القوية والمتابعة من قبل المنظمات القارية والدولية».
واشاد حمزة بالتنظيم الرائع للبطولة والعمل الكبير الذي قامت به اللجان العاملة لتجهيز الفعاليات قبل صافرة البداية.
بدوره، بيّن محمد النصف ان «خليجي 37» للكرة الطائرة هو عبارة عن تجمع أسرة واحدة تتنافس بكل روح رياضية.
وأضاف: «بعيداً عن الفوز والخسارة، ما رأيناه ولمسناه من الوفود المشاركة وخلال حفل عشاء الوفود من محبة وود وأخوة يؤكد لنا ان ابناء الخليج العربي أسرة واحدة في المجالات كافة، خصوصاً الرياضي».
وأشار إلى ان اللجنة المنظمة والعاملين كافة في لجانها حرصوا على تذليل العقبات التي واجهت الفرق المشاركة وعلى خلق ارضية مناسبة لها لتقديم مستوى عالٍ خلال المنافسات، وهو ما أنجح البطولة من الجانب الفني كما هو الحال تنظيمياً.
وشكر النصف وسائل الاعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي، على تغطيتها الحدث الخليجي وإبرازه بالصورة التي يستحقها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي