اختتام الأسبوع الثقافي الكويتي في مدريد

No Image
تصغير
تكبير

اختتمت، اليوم السبت، فعاليات الأسبوع الثقافي (الأيام الثقافية الكويتية في مدريد) الذي أقيم في العاصمة الاسبانية برعاية السفارة الكويتية لدى اسبانيا وبالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.
وضمت الفعاليات التي افتتحها سفير الكويت لدى اسبانيا عياده السعيدي والأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور عيسى الانصاري يوم الثلاثاء الماضي معرضا لإصدارات المجلس الوطني الكويتي في المكتبة الاسلامية في مدريد.
كذلك استضافت مؤسسة (البيت العربي) محاضرة للدكتور الكويتي حسن أشكناني حول تاريخ جزيرة فيلكا وآثارها والحضارات التي استوطنتها استعرض فيها الاهمية البيئية والثقافية والاثرية والحضارية للجزيرة العريقة في فهم تاريخ الكويت والمنطقة وحركة الانسان في التاريخ القديم.


وضمت الفعاليات ايضا معرضين فنيين احدهما للفنانة التشكيلية الكويتية عطارد الثاقب والثاني معرض فوتوغرافي للفنان رضا سالم لقيا استحسانا واقبالا من قبل رواد المؤسسة الثقافية على حد تعبير القائمين عليها.
وفي هذا السياق قال الفنان سالم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية ان اعماله المعروضة في مدريد هي 40 صورة فوتوغرافية من 100 صورة تخلد لحظات يومية في سوق المباركية بقلب الكويت التي يعود تاريخها لقرابة 200 عام وسميت على اسم الشيخ مبارك الصباح حاكم الكويت سابقا.
واوضح سالم ان الصور الفوتوغرافية تغني احيانا عن الكلمات وتنقل المضمون بكل امانة، مشيرا في هذا السياق الى ان اختار تقديم هذه الصور باللونين الابيض والاسود لتكون اكثر تجردا وللتركيز على جوهر الصورة ومضمونها.
وبدأ اسبوع (الأيام الثقافية الكويتية في مدريد) يوم الثلاثاء الماضي بحفل في (البيت العربي) حضره عديد من السفراء العرب والاجانب المعتمدين وافراد الجالية الكويتية وممثلون عن المؤسسات الثقافية في اسبانيا واستمتع فيه الحضور بأداء فرقة التراث الموسيقي الشعبي الكويتية بقيادة الفنان حمد الراشد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي