تخطّى رونالدو كأكثر اللاعبين تسجيلاً للـ «هاتريك»... وثلاثية تاريخية لخواكين

ميسي... احتفال ولا أروع

مدريد - أ ف ب - احتفل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بطريقة ولا أروع، بالكرة الذهبية السادسة في تاريخه (رقم قياسي) والتي تمنح من مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية لأفضل لاعب في العالم، عندما قاد برشلونة الى فوز ساحق على مايوركا 5-2 ضمن المرحلة 16 من بطولة إسبانيا في كرة القدم.
ورفع برشلونة رصيده الى 34 نقطة، مستعيداً الصدارة من ريال مدريد بفارق الأهداف، قبل الـ«كلاسيكو»، في 18 ديسمبر الجاري.
وترجم ميسي تألقه بتسجيله ثلاثية «هاتريك» في الدقائق 17 و41 و83، وأصبح الأكثر تسجيلا للثلاثيات في تاريخ «لا ليغا» بـ35، بحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، متخطيّا نجم ريال مدريد السابق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بـ«هاتريك» واحد.
كما بات «البرغوث» الوحيد في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يسجل 10 أهداف أو أكثر في آخر 14 موسما. وانفرد ميسي بصدارة ترتيب هدافي الدوري بـ12 هدفا بفارق هدف امام مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيمة.
وأكمل الخماسية، الفرنسي انطوان غريزمان (7)، بتمريرة حاسمة من الحارس الألماني مارك اندريه تير- شتيغن، هي الثانية له هذا الموسم، والاوروغوياني لويس سواريز، بطريقة استعراضية رائعة (43)، فيما سجّل هدفي مايوركا، الكرواتي أنتي بوديمير (35 و64).
من جهته، أحرز المهاجم المخضرم خواكين ثلاثية تاريخية، قاد بها ريال بيتيس الى فوز مهم على ضيفه أتلتيك بلباو 3-2، أمس.
ودخل خواكين (38 عاماً و140 يوماً) تاريخ «لا ليغا» من أوسع أبوابه، اذ أصبح أكبر لاعب يسجل «هاتريك»، بحسب رابطة الدوري، متخطيّاً «أسطورة» ريال مدريد، ألفريدو دي ستيفانو، الذي سجل ثلاثية، في مارس 1964، في عمر 37 عاما و255 يوما.
وسجل خواكين أهدافه في 18 دقيقة (2 و11 و20)، ليصبح سابع لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسجل «هاتريك» في أول 20 دقيقة.  
وفاز فالنسيا على مضيفه ليفانتي 4-2، وغرناطة على ضيفه الافيس بثلاثية، وخيتافي على إيبار بهدف.