pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الأردن: غير صحيح تمديد تأجير الباقورة والغمر لإسرائيل

حاخام يهودي يعد ليبرمان بـ«قطع من الجنة»

 u0622u0644u0627u0641 u0627u0644u064au0647u0648u062f u064au0624u062fu0648u0646 u0637u0642u0648u0633u0627u064b u062au0644u0645u0648u062fu064au0629 u0623u0645u0627u0645 u062du0627u0626u0637 u0627u0644u0628u0631u0627u0642 u0641u064a u0627u0644u0642u062fu0633 u0644u0645u0646u0627u0633u0628u0629 u0639u064au062f u00abu0627u0644u0645u0638u0644u0629u00bbt (u0631u0648u064au062au0631u0632)
آلاف اليهود يؤدون طقوساً تلمودية أمام حائط البراق في القدس لمناسبة عيد «المظلة» (رويترز)

صربيا تنوي فتح ممثلية لها في رام الله

 

وعد الزعيم الروحي لحركة «شاس» الدينية اليهودية الحاخام شالوم كوهين، معارضين بدخول الجنّة إذا انضموا إلى حكومة «وحدة وطنية»، تضم أحزابا دينية في إسرائيل.
وقال في لقاء مع أنصار الحزب، مخاطباً الرجل الثاني في حزب «أزرق أبيض» الوسطي المعارض يائير لابيد، وزعيم حزب «إسرائيل بيتنا» اليميني أفيغدور ليبرمان: «إذا وافقتما على الانضمام إلى ائتلاف تسيطر عليه الأحزاب الدينية، فإنكما ستكافئان بصوت سماوي من الجنة».
ويعارض لابيد وليبرمان الانضمام إلى أي حكومة تضم الحزبين الدينيين «شاس» و«يهودوت هتوراه».
ونقل موقع «تايمز أوف إسرائيل»عن الحاخام قوله «أنا متأكد من أنكما لم تنويا إغضاب القدير، وإنما الساسة فقط، والدليل هو أن الله لم يسمح لكما بإقامة حكومة سيئة». ووعد، لابيد وليبرمان بـ«قطع من الجنة».
ويدعو ليبرمان الى حكومة وحدة لا تضم الأحزاب الدينية، فيما لا يخفي لابيد معارضته الشديدة للأحزاب الدينية.
وتواجه جهود تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة معضلة، إذ تنتهي الخميس المقبل المهلة التي منحها الرئيس رؤوبين ريفلين لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومة.
وعلى إثر ذلك، ألغى نتنياهو زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى اليابان الأسبوع المقبل.
وفي هذا السياق، اتهم ليبرمان، أمس، حزب «الليكود» بزعامة نتنياهو بعدم الاهتمام ببدء مفاوضات حول الخطوط الرئيسية لتشكيل حكومة، كما أنه غير مهتم بتشكيل حكومة وحدة.
في سياق منفصل، طلب نتنياهو من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العفو عن إسرائيلية تحمل الجنسية الأميركية تدعى نعمة يساكر، صدر ضدها حكم بالسجن سبع سنوات ونصف السنة، بعد العثور في أبريل الماضي على غرامات من نبات القنب المخدر داخل حقائبها في مطار موسكو.
وفي القدس، تجمع عشرات الآلاف من اليهود عند حائط المبكى في القدس الشرقية لأداء طقوساً تلمودية لمناسبة ما يعرف بعيد «المظلة».
من جهة أخرى، صرح مصدر أميركي مطلع بأنه «من غير المتوقع أن تكشف الإدارة الأميركية عن خطتها للسلام المعروفة بـ(صفقة القرن) في الأشهر المقبلة».
وفي عمان، نفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية صحة ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية عن موافقة المملكة على تجديد أو تمديد استعمال منطقتي الباقورة والغمر.
وأكد الناطق باسم الوزارة سفيان سلمان القضاة في بيان، أن «قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ في 12 أكتوبر 2018، بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 10 نوفمبر 2019، (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد».
وكانت وسائل إعلام عبرية ذكرت أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أبدى موافقته على تمديد مدى تأجير منطقة الغمر الواقعة إلى الجنوب من البحر الميت، لإسرائيل لعام إضافي، حيث من المقرر أن تنتهي 26 أكتوبر الجاري، بعد مرور 25 عاماً على تأجيرها وفقاً لاتفاقية وادي عربا الموقعة بين البلدين.
من جانب ثان، أعلن وزير خارجية صربيا ايفسيتا داتشيتش، أن بلاده ستفتتح قريباً ممثلية لها في رام الله، مؤكداً دعمه الثابت لإحلال السلام الدائم والعادل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.
وقال لدى لقائه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، في بلغراد، إن بلاده تدعم الحل في إطار قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين.
وإلى قطاع غزة، وصل جيمي ماكغولدريك نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أمس، للاطلاع على آخر التطورات والأوضاع الحياتية.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي