مصيلحي مرتاح لمواجهة العربي في البطولة العربية... والشرطة يتسلّح لـ «الأبيض»

الخالدي يرى مواجهة «القوة» صعبة... وصلاح يشكو «الوقت»

No Image
تصغير
تكبير

أكد مدير فريق السالمية لكرة القدم بدر الخالدي ان مهمة «السماوي» في البطولة العربية «كأس محمد السادس» لن تكون سهلة عندما يواجه القوة الجوية العراقي في دور الـ 32.
واعتبر ان المنافس العراقي متمرس في المشاركات الخارجية، ويعد من الفرق الكبيرة في آسيا، مشيراً إلى أن غياب الأندية الكويتية ومن بينها السالمية عن المشاركات الخارجية في السنوات الأخيرة، تصب في مصلحة النادي العراقي الذي توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي 3 مرات خلال الفترة نفسها.
وتمنى الخالدي أن ينجح السالمية في تحسين الصورة، التي ظهر عليها خلال مشاركته في النسخة الماضية، بعد ان ودع المنافسات من الملحق.


وفي الجانب الآخر، وصف المدرب المساعد للقوة الجوية لؤي صلاح قرعة البطولة بـ«المتوازنة»، مؤكداً عدم قلقه من مواجهة السالمية بقدر خشيته من تأثير عامل الوقت.
واعتبر ان السالمية ليس بالمنافس المرعب، وقال «حظوظنا كبيرة في تجاوز دور الـ32، لكن ما يقلقنا فقط عامل الوقت حيث تفصلنا عن المباراة فترة زمنية قصيرة».
وبيّن أن الدوري العراقي انتهى متأخرا، وأردف: «علينا أن نبدأ الإعداد بوقت مبكر والمدة المتبقية غير كافية لتحضير الفريق بشكل مثالي».
وأشار إلى أن الجهاز الفني سيضع برنامجا متكاملا للإعداد يتضمن مباراة الذهاب مع السالمية، وزاد: «الفريق حافظ على غالبية لاعبيه وهذا ما سيسهل المهمة علينا فيما نسعى لحسم التعاقدات الجديدة خلال فترة زمنية محدودة».
من جانبه، أعرب رئيس نادي الاتحاد السكندري، محمد مصيلحي عن رضاه لما اسفرت عنه قرعة البطولة العربية للأندية في نسختها الجديدة، والتي أوقعته بمواجهة العربي ضمن منافسات دور الـ 32.
ويلتقي الفريقان ذهاباً بالكويت في 27 أغسطس المقبل، قبل ان يشد «الأخضر» الرحال إلى الاسكندرية لخوض لقاء الاياب في 27 سبتمبر.
وقال مصيلحي: «القرعة جاءت متوازنة، مع فريق كبير هو العربي الكويتي، لكن نسعى لتكرار ما وصلنا إليه في النسخة الماضية».
و أضاف: «شعرت بالسعادة بعدما صنف الاتحاد ضمن فرق المستوى الأول الـ 16، وهذا يؤكد عراقة نادينا في المنطقة العربية».
وكان الاتحاد السكندري قد بلغ الدور ربع النهائي بالنسخة الماضية، قبل أن يودع المنافسات أمام الهلال السعودي، علماً بأنه أطاح بمواطنه الزمالك من ثمن النهائي.
من جانب آخر، تعتبر مواجهة «الكويت» بطل الثلاثية المحلية مع الشرطة العراقي واحدة من أقوى لقاءات دور الـ 32 للبطولة العربية.
وتوج الفريق العراقي الدوري المحلي بقيادة المدرب نيبوشا يوفوفيتش من الجبل الأسود قبل رحيله، لتتعاقد الادارة مع الصربي ألكسندر إليتش.
ورغم ان الشرطة سيفقتد نجمه الدولي الشاب مهند علي «ميمي» المنتقل الى الدحيل القطري، الا ان الادارة قامت بعقد صفقات عدة خلال الصيف الحالي من أبرزها ضم الثنائي الدولي سعد ناطق ومروان حسين، بجانب تجديد عقود كل من محمد حميد واحمد باسل وحسام كاظم وأمجد وليد وعلاء مهاوي وفيصل جاسم.
وسيخوض الفريق الموسم المقبل على 5 جبهات ثلاث محلية (الدوري وكأس الجمهورية وكأس السوبر)، واثنتين خارجية (البطولة العربية ودوري أبطال آسيا).
إلى ذلك، ذكرت وسائل اعلام عراقية ان الاتحاد العربي لكرة القدم وافق «مبدئيا» على مقترح نظيره العراقي، بخوض مباريات ذهاب دور الـ(32) للبطولة على ملعب الشعب ببغداد، وسيقوم بمخاطبة الاتحاد الدولي «الفيفا» للحصول على موافقته رسميا للعب في بغداد، للمساهمة في رفع الحظر عن العاصمة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي