واشنطن تمد القاهرة بـ 930 مركبة ضد الألغام

شتاينتس يشكر السيسي على منع «تحوّل مصر إلى إيران ثانية»

No Image
تصغير
تكبير

أعرب وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، عن شكره للرئيس عبدالفتاح السيسي، على ما وصفه بـ«منع تحول مصر إلى إيران ثانية».
والتقى السيسي، مساء الخميس الماضي، وزراء الطاقة للدول المشاركة في منتدى غاز شرق المتوسط الذي استضافته الإسكندرية، وجمع كلا من مصر وإسرائيل وقبرص واليونان والأردن وإيطاليا وفرنسا وفلسطين.
ونقبت صحيفة «يديعوت أحرونوت» (وكالات)، عن شتاينتس: «قلت للرئيس السيسي إنه بفضل قيادته تم منع تحول مصر إلى إيران ثانية».


وأشار خلال زيارته إلى القاهرة حيث التقى نظيره المصري طارق الملا، إلى أن هناك تعاوناً بين إسرائيل ومصر بعشرات مليارات الدولارات.
وأضاف في إشارة إلى اتفاق كامب ديفيد الموقعة العام 1979، «للمرة الأولى منذ توقيع معاهدة السلام بيننا قبل 40 عاماً، ثمة تعاون ملموس بقيمة عشرات مليارات الدولارات مع مصر».
وفيما أعلنت واشنطن تزويد الجيش المصري بـ930 مدرعة ضد الألغام، توجه وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، إلى الولايات المتحدة، بدعوة من نظيره الأميركي مارك إسبر.
وأعلنت السفارة الأميركية في القاهرة، في بيان، تزويد القوات المصرية بـ930 سيارة من طراز «إم آر إيه بي»، وهي من المدرعات «المضادة للمكامن والمقاومة للألغام»، موضحة أنه سيتم استخدامها في «محاربة الإرهاب وبناء القدرات القتالية».
وفي السياق، أعلنت مصادر مصرية، ترحيبها بموافقة مجلس الاتحاد الروسي، على معاهدة الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين موسكو والقاهرة والتي تتضمن مجموعة من الأهداف المحددة للتفاعل بين البلدين.
وأعلن البرلمان الروسي، أن المعاهدة ستمتد لـ10 سنوات.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي