حشود المهنئين توافدت مباركة للوزير الحجرف نيله ثقة مجلس الأمة مرتين خلال شهر

الجهراء عاشت أمسية فرح... على وقع «الثقة الثانية»

تصغير
تكبير

على امتداد الديوان الواسع الذي تتوسطه صورة المرحوم العم فلاح مبارك الحجرف في الجهراء، أطبقت جموع المهنئين على وزيرالمالية الدكتور نايف الحجرف من كل مكان، مهنئة إياه بتجديد الثقة النيابية التي نالها مرتين في شهر.
ومدرسة العم فلاح الحجرف كانت حاضرة، بكل تفاصيلها الدقيقة، في أمسية الفرح التي عاشها ديوان الحجرف في منطقة الجهراء مساء أول من أمس.
وقال الوزير إن «هذه الثقة تضع علينا مسؤولية مضاعفة، لكي نستكمل ما نعمل له وتحقيق ما نصبو إليه في الكويت الغالية الحبيبة، في ظل قيادة سمو الامير وسمو ولي العهد، وسمو رئيس الوزراء، وأن نضاعف الجهود ونبذل ما نستطيع في خدمة الكويت وشعبها الكريم».


واضاف الحجرف، في تصريح على هامش حفل الاستقبال، «نحمدلله على نعمة الديموقراطية في الكويت، ولا يوجد بيننا خاسر أو رابح، فالكويت هي الرابح الاكبر في الديموقراطية الجميلة، ويبقى جميع الاخوة في مجلس الامة فريقا واحدا مع الحكومة، نعمل كل ما يسهم في سمو وازدهار الكويت». وأكد أن «أي مقترح بخصوص اخواننا المتقاعدين ستتم مناقشته في اللجنة المالية، وفقا للتنظيم اللائحي للدستور، ولكن لا يمكن لأي وزير أو الحكومة تغيير قانون دون موافقة مجلس الامة، لذلك عقدنا عدداً من الاجتماعات لمناقشة الاقتراحات العديدة التي قدمت، ونحن متعاونون مع البرلمان في تزويد اللجنة المالية كل ما يطلبونه من بيانات، تتعلق بتوفير متطلباتهم والقوانين تدرس في اللجان قبل عرضها».
وأشار إلى أنه «بعد صدور الحكم القضائي بحق المدير العام لمؤسسة التأمينات الاجتماعية السابق فهد الرجعان وزوجته، قمنا بتشكيل فريق لحصر ممتلكاتهما داخل الكويت لمصادرتها بهدف الحفاظ على المال العام».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي