العراق يجرّد «أورانج» من حصتها في «كورك»

No Image
تصغير
تكبير

قالت وكالة «بلومبرغ» إن هيئة الاتصالات والإعلام العراقية جردت شركة «أورانج» الفرنسية من حصة تقدر بملايين الدولارات في شركة «كورك» للاتصالات، وحولتها لمستثمرين محليين.
وأوضحت «بلومبرغ» أنها اطلعت على وثيقة تفيد بأن هيئة الاتصالات والإعلام العراقية أصدرت أمراً إدارياً بتحويل حصة تبلغ نسبتها 44 في المئة تمتلكها «أورانج» بالشراكة مع شركة «أجيليتي» في «كورك» إلى 3 مستثمرين، بينهم العضو المنتدب لشركة «كورك» سيروان البرزاني، ابن شقيق رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.
ووفقا للوكالة، فقد نفذ إقليم كردستان العراق، الأمر الإداري، وقام بنقل ملكية الحصة لصالح المستثمرين المحليين، مشيرة إلى أن البرزاني بات بذلك يسيطر على 75 في المئة من «كورك».


واشترت «أورانج» و«أجيليتي» عام 2011 حصة في «كورك» من خلال استثمار 810 ملايين دولار، لكن الهيئة التنظيمية العراقية أعلنت في 2014 أن العقد باطل، وقالت إن الشركتين فشلتا في الوفاء بالتزاماتهما بشأن الإنفاق وبناء الشبكات. وقال متحدث باسم الشركة الفرنسية، إن «الحصة المهيمنة التي تملكانها (أورانج) و(أجيليتي)، تمت مصادرتها بشكل غير قانوني وستواصل (أورانج) اتخاذ جميع الخطوات للحصول على تعويض عن هذه الخطوة».
من جهتها قالت «أجيليتي» إنها «مستمرة في الإجراءات القانونية في دبي ونيويورك والمركز الدولي لتسوية النزاعات الاستثمارية لاسترداد حصتها في الشركة العراقية».
بدوره دافع البرزاني عن قرار الهيئة التنظيمية، قائلاً إن «المحاكم العراقية أيدته»، وأضاف «نتيجة قرار الهيئة، فقد تحملت التعامل مع عبء ديون (كورك)».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي