مريم العقيل: لا نقبل الاعتداء على أي عامل.. والكويت حريصة على حماية حقوق الوافدين

السفارة الفيلبينية تطالب بسرعة إصدار تقرير حول وفاة عاملة منزلية

No Image
تصغير
تكبير

 أعربت وزارة الشؤون الخارجية عن تعازيها لعائلة الفلبينية التي أعلن عن وفاتها في الكويت لدى وصولها إلى مستشفى الصباح في 14 مايو 2019.
وأفادت السفارة الفلبينية في الكويت أنها تلقت تقريرا عن القضية في منتصف ليلة 16 مايو 2019، وتم تعيين محام للتعامل معها، إذ تقوم السفارة بالتنسيق الوثيق مع السلطات المحلية لجمع الأدلة والتحقيق في الوفاة المبكرة للفلبينية.
القائم بأعمال السفارة محمد نور الدين، قال أيضا إن السفارة طلبت من إدارة الأدلة الجنائية العامة في الكويت الإسراع في تسريع إصدار تقرير الطب الشرعي، الذي يصدر في غضون أربعة إلى ستة أسابيع.
«الراي» نشرت خبر وفاة العاملة يوم أمس الجمعة تحت عنوان مانيلا تلوّح مجدداً بوقف إرسال الفيلبينيات إلى الكويت.

وأكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل حرص الكويت على حماية حقوق العمالة الوافدة لديها بشكل عام والعمالة المنزلية بشكل خاص ولا تسمح بأي انتهاك لحقوق اي عامل وافد في البلاد.
وأوضحت العقيل في معرض تعليقها على تصريحات وزير العمل الفلبيني التي اعلن فيها امكانية فرض بلاده حظرا على ارسال العمالة الفلبينية الى الكويت في اعقاب وفاة خادمة فلبينية في الكويت ان التحقيقات مستمرة لمعرفة تفاصيل حادث الوفاة ومعاقبة اي معتدي ان ثبت وجود اعتداء.
وأشارت العقيل الى انه بين الحين والاخر قد تحدث بعض الحوادث التي يروح ضحيتها اي عامل وافد لكنها حالات فردية لا تعتبر مقياسا او تقييما لمدى حرص دولة الكويت على رعاية وحماية العمالة الوافدة بها.
واكدت العقيل ان الكويت بلد مؤسسات وان القضاء الكويتي النزيه هو الملاذ الآمن للمواطنين والمقيمين و كلنا ثقة بان القضاء الكويتي سيعيد الحقوق لاصحابها مشيرة الى ان الكويت تحتضن مئات الآلاف من العمالة الوافدة لكونها من اكثر الدول جذبا للعمالة نظرا لما تتمتع به العمالة من حرية وعمل آمن وحماية لحقوقها.

 

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي